المركز القومى للبحوث يوضح اهمية المخلفات النباتية

المخلفات النباتية واحدة من المشكلات التي تؤرق المجتمع، حيث أن فاتورة التخلص من هذه المخلفات مرتفع جدا، لذا اتجهت الدولة بكافة أفرعها البحثية للاستفادة منها.

حول هذا الموضوع، قالت الدكتورة مروة البتانوني أستاذ مساعد بقسم العقاقير بمعهد بحوث الصناعات الصيدلية التابع للمركز القومي للبحوث، إن المخلفات النباتية هي أية أجزاء في النبات لا تستخدم في الأكل.

وأضافت الدكتورة مروة أنه يتم صناعة المستخلصات من هذه النباتات لقياس مدى تأثيرها على الجسم.

وأكدت أنه يتم استخلاص العقاقير من مواد طبيعية “النباتات”، حيث يتم عمل اختبارات على الوظائف الحيوية لحيوانات التجارب، بحيث يتم الوصول إلى نتيجة فعالة للعلاج فيما يتعلق بالنبات وتأثيره على جسم الحيوان.

أهم الأبحاث التي تمت على المخلفات النباتية

وأشارت خلال حديثها إلى مجموعة من الأبحاث التي تمت على المخلفات النباتية منها:

قشور البسلة والفول الحراتي، حيث أظهرت الدراسة نتائج فعالة في محاربة خلايا سرطان الثدي، وكذلك تقليل الذرات الحرة في دم الحيوان التي تؤدي إلى ارتفاع معل الأكسدة.

قشور التين الشوكي، حيث أظهرت نتائج الدراسة تأثير فعال في تقليل أعراض التهاب القولون.

وأكدت أنه يتم عمل المستخلصات وقياس مدى السمية لتحديد الجرعة المناسبة والآمنة قبل البدء في العلاج.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *