بالفيديو … برنامج الثمرة داخل معامل المركزى لنخيل البلح اقوى أصناف شتلات البلح بسعر يبدأ من 700 وحتى 2000 جنيها

معمل تطوير نخيل البلح

قال الدكتور  عز الدين جاد الله، مدير المعمل المركزي لنخيل البلح، إن معمل النخيل دوره بحثي إرشادي تدريبي إنتاجي.

وتابع جاد الله خلال استضافته ببرنامج الثمرة تقديم الاعلامي عز النوبي، أن المعمل يقوم بالأبحاث الخاصة بالبستنة والآفات والتصنيع والإرشاد والتدريب والتسويق والإقتصاد والميكنة.
وأشار أن المعمل أفرع عديدة موزعة بمحافظات الجمهورية وتقوم هذه الأفرع بالدور الإرشادي والتدريبي.
وذكر أن المعمل يوفر شتلات زراعة الأنسجة والفسائل.

وأشار  نركز على الأصناف الهامة ذات العائد الاقتصادي كالبرحي والمجدول والأصناف الجافة
وأضاف تتراوح أسعار الشتلات بين 700 جنيهاً وحتى 2000 جنيهاً حسب الصنف
وتابع يتم حجز الشتلات من المعمل قبل 3 أشهر من خلال دفع نصف القيمة ويسدد الباقي قبل الإستلام مباشرة
وأفاض أن  أصناف النخيل تنقسم إلى  لـــ 3 مجموعات ( الأصناف الطرية وتجود زراعتها بالوجه البحري – الأصناف النصف جافة وتجود بمصر الوسطى والشرقية – الأصناف الجافة وتجود زراعتها بأسوان ).
وأشار تستهلك الأصناف الجافة خلال شهر رمضان ويمكن حفظها مبردة بالثلاجات على مدار العام

وتابع  وصل تعداد النخيل لحوالي 15,5 مليون نخلة بإجمالي إنتاج 1,8 مليون طن
وذكر أن ننتج 50% أصناف رطبة و 3% أصناف جافة و 25% سلالات بذرية و 22% أصناف نصف جافة
وأشار  أن لزيادة الصادرات لابد من الاهتمام بالجودة وخصوصاُ صنف السيوي فهو ينتج 400 ألف طن سنوياً فيحتاج لمخازن مبردة لحفظه
وتابع  ارتفعت نسبة صادراتنا من 50 ألف طن لـــــ 63 ألف طن ولكنها نسبة ضئيلة مقارنة بالإنتاج
وشدد على ضرورة  أن يحصل المزارع على شهادة الممارسات الزراعية والتصنيعية الجيدة وأيضاً حصول المصانع على شهادة الأيزو لزيادة الصادرات
وتابع  يشمل المشروع الرئاسي القومي العملاق أكبر كمية من الأصناف بمزرعة فريدة من نوعها ويقوم المعمل بالإشراف الفني على هذه المشروعات
وأضاف أن  سوسة النخيل آفة خطيرة وتوفر الوزارة المبيدات بأسعار مدعمة ولكن لابد من اهتمام المزارعين أولاً بتطبيق الإرشادات الفنية الصحيحة لتجنبها

وفي السياق أوضحت الدكتورة منى حسن، وكيل المعمل المركزي لنخيل البلح، تبدأ المراحل بأخذ الفسيلة من النخلة الأم لعمل الإكثار بعد إزالة الأوراق الخارجية والتعقيم.وأشارت أن مراحل زراعة الأنسجة لجميع النباتات واحدة والإختلاف يكون فقط في طول المرحلة والمدة الزمنية.
وتابعت  يمكن أن تستغرق مرحلة البداية في النخيل من 6 لـــ 12 شهر.
وأشارت في مرحلة التضاعف نحصل على كمية كبيرة من النبات حيث تنتج الفسيلة الواحدة 500 نبات.
وأضافت عض النباتات يمكن إعادة زراعتها مرة أخرى.
وذكرت مرحلة الإستطالة تتم لكل نبات قائم بذاته داخل الأنابيب وتحت ظروف بيئية معينة.
وأشارت  تتم مرحلة التجذير على خطوتين لتأهيل النبات للخروج إلى الصوبة.
وأضافت  لايمكن تحديد الأصناف والتفرقة بينهم داخل المعمل.
وأوضحت تستغرق مدة زراعة الأنسجة بجميع مراحلها وحتى الخروج للصوبة من 3 لـــ 4 سنوات.
وتابعت يمكن بيع النبات بعد تخطي مرحلة الأقلمة داخل الصوبة وتكوين الأوراق والجذر.
وذكرت تحتوي الأنابيب على مواد غذائية من عناصر كبرى وصغرى لنمو النبات وفيتامينات ومنظمات نمو.

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *