كيف تواجه حيوانات حديقة الجيزة فصل الشتاء؟

نافذة الزراعة

برودة الطقس تؤثر على حديقة الحيوان أيضا، فليس الإنسان وحده من يشعر بالبرودة في هذا البرد القارس، لكن الحيوانات أيضا تتأثر به لدرجة كبيرة، وقد تحتاج إلى سبل دقيقة لتدفئتها وحمايتها من هذا الطقس غير المعتاد.

توفير بيئة مناسبة للحيوان
وفى هذا الصدد، قال الدكتور إيهاب صابر، رئيس الهيئة العامة للخدمات البيطرية، إن الوزارة حريصة على الحيوانات بـ حديقة الحيوان بالجيزة ، وذلك من خلال تقديم أطعمة ذات سعرات حرارية عالية، وتوفير بيئة مناسبة لكل حيوان، وتدفئتها داخل بيوتها.

وأضاف “صابر” أن هناك برامج تغذية، وبرامج علاجية، وبرامج تحصينية أيضًا، حتى أن هناك برامج وقائية لمنع وصول المرض إلى الحيوان.

منع تيار الهواء
وتابع رئيس الهيئة العامة للخدمات البيطرية: “هناك بعض الحيوانات القادمة من مناطق حارة وأخرى من مناطق باردة، لذا فكل حيوان له طبيعة خاصة ونتعامل معه بشكل خاص”، موضحا أنه يتم إغلاق المبيت الخاص بالحيوان حتى لا يتعرض لتيار هوائي بارد لمنع إصابته بالتهاب رئوي.

فى سياق آخر، يقول الدكتور محمد رجائي، رئيس الإدارة المركزية لحدائق الحيوان: “إننا نتخذ جميع الإجراءات والتدابير اللازمة من أجل الحفاظ على حيوانات الحديقة من التقلبات الجوية الحالية”، موضحا أن هناك أطباء بيطريين مشرفين على تقديم الغذاء للحيوانات.

مشروبات للحيوانات
وأضاف “رجائي” أنه يتم تقديم الشاي للشمبانزي وإنسان الغابة لتدفئتهما، حيث إنهما من أنواع القردة العليا ويشبهان الإنسان، كما أنه يتم تقديم العسل للزرافة والذى يمد جسمها بالطاقة، ما يساعدها على التدفئة.

وأوضح رئيس حديقة الحيوان، أنه يتم تصميم مكان مبيت كل حيوان على حسب جسمه، ما يساعده على التدفئة فى بيته، متابعا: “بيت الزراف يجري بناؤه عكس اتجاه الرياح، ويجري تزويده بقش الأرز لتوليد طاقة التدفئة، وكذلك كل حيوان يتم تهيئة منزله”.

قش الأرز
وأشار إلى أن قش الأرز يزيد السعرات الحرارية والطاقة للغزال، وتابع: “نحن في حالة تأهب دائم واستعداد خلال الموجات الباردة للمتابعة المستمرة للحيوانات وحالتها الصحية، وتقديم الرعاية البيطرية المطلوبة”.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *