الثلاثاء , 24 نوفمبر 2020
آخر الأخبار

وزير الرى يتلقى تقريرا حول إنجازات الهيئة المصرية العامة للصرف

اجرى نيوز .. خاص

تلقى الدكتور محمد عبد العاطى، وزير الموارد المائية والرى، تقريرا حول إنجازات الهيئة المصرية العامة للصرف فى مجال مشروعات الصرف العام والمغطى، وما تحققه هذه المشروعات من زيادة الإنتاجية الزراعية والعائد الاقتصادى المرتفع، الذى يصل إلى 17-25% ، وكذلك التأثير الايجابى فى تحسين خواص التربة الطبيعية والكيميائية من حيث خفض منسوب المياه الأرضية وتحسين معامل التوصيل الهيدروليكى للتربة وخفض ملوحة التربة والمياه الأرضية.

 تضمنت خطة الهيئة فى مجال مشروعات الصرف المغطى، تزويد زمام قدره 15 ألف فدان بشبكات الصرف المغطى خلال العام المالى 2016 /2017 منها 6000 فدان بالوجه البحرى تم منها 4887 فدان و9000 فدان بالوجه القبلى تم منها 8562 فدان ليصبح بذلك إجمالى الزمام الذى تم تزويده بشبكات الصرف المغطى 13,449 ألف فدان بنسبة 90% من إجمالى المستهدف هذا خلال العام وبتكاليف إجماليه قدرها 95,1 مليون جنيه.

من جانبه أفاد الدكتور عصام خليفة رئيس الهيئة المصرية العامة للصرف بأن خطة الهيئة فى مجال مشروعات الصرف العام تضمنت إنشاء وتوسيع وتعمـيق المصارف العامة المكشـوفة فى زمام قدره 10000 فـدان بـخطة العـام المالى2016/ 2017 ويبلغ إجمالى الزمامات المنفذة 13,2الف فدان بنسبة 132 % من المقرر تنفيذه خلال العام المالى 2016/2017من إجمالى المستهدف خلال هذه الفترة بتكاليف اجماليه قدرها 320 مليون جنيه… لافتاً بأن خطة الهيئه فى مجال إحلال وتجديد شبكات الصرف المغطى خلال العام المالى 2016 /2017 تضمنت احلال وتجديد شبكات المصارف المغطاه التى انتهى عمرها الافتراضى وثبت عدم صلاحيتها فى صرف الأراضى الزراعيه وذلك فى مساحة 85 ألف فدان بالوجهين البحرى والقبلى وقد تم تنفيذ زمام قدره 87,305 ألف فدان بنسبة 103% من إجمالى المستهدف خلال هذه الفترة بتكلفه اجماليه 284,9 مليون جنيه.

 وصرح الدكتور حسام الإمام، المتحدث الرسمى باسم الوزارة بأن مشروع تغطيات المصارف المارة داخل الكتل السكنية يهدف إلى المحافظة على المجارى المائية داخل كردونات المناطق السكنية وحمايتها من التلوث والحفاظ على البيئة المحيطة بالسكان لتفادى الأخطار الصحية على المواطنين، ويبلغ إجمالى أطوال المصارف التى تم تغطيتها خلال العام المالى 2016 /2017– 1,250 كيلو متر بتكلفة حوالى 4,953 مليون جنيه منها 330 متر بالوجه البحرى بتكلفة مقداراها 1,850 مليون جنيه وكذلك 920 متر بالوجه القبلى بتكلفة قدرها 3مليون جنيه……. وأضاف د. الإمام بأن مشروعات الصرف من أهم مشروعات التوسع الزراعى الرأسى نظرا لما لها من عائد سريع فى زيادة الإنتاج الزراعى يصل إلى حوالى 25 % للعديد من المحاصيل الرئيسية مما دفع هيئات ومنظمات دولية عديدة إلى المشاركة فى تمويل تنفيذ هذه المشروعات. فيما تبذل الهيئة قصارى جهدها فى تغطية كافة الاراضى الزراعية بشبكات الصرف العام والمغطى وإحلال وتجديد زمام الشبكات التى انتهى عمرها الافتراضى ولا تجدى معها أعمال الصيانة. وقد أثبتت كافة الابحاث والدراسات العديده على الاراضى الزراعيه مدى الفوائد التى تعود على البلاد بعد ادخال نظام الصرف سواء العام أو المغطى خاصه بعد إنشاء السد العالى واستخدام نظام الرى الدائم.. وتهدف خطط الهيئة المستقبلية الاستمرار فى استكمال تنفيذ مشروعات الصرف بشقيه العام والمغطى باستخدام احدث المعدات المتطورة ومواسير البلاستيك التى يتم تصنيعها بمصانع الهيئة بالوجهين البحرى والقبلى وصيانة وتطهير شبكات الصرف العام والمغطى بصفة دورية للحفاظ على الأراضى الزراعية وتخليصها من الأملاح الضارة ورفع إنتاجية غلة الفدان بالإضافة إلى الحفاظ على البيئة ومكافحة التلوث ورفع مستوى أداء العاملين بالهيئة عن طريق التدريب المتواصل وخلق فرص عمل جديده لكثير من الشباب.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *