الإثنين , 30 نوفمبر 2020
آخر الأخبار

منظمة الأغذية والزراعة تبدأ مراقبة الجراد الصحراوى بالأقمار الصناعية

اجرى نيوز .. خاص

قررت منظمة الأغذية والزراعة للأمم المتحدة “الفاو” التعاون مع وكالة الفضاء الأوروبية (إيسا) لاستخدام الأقمار الصناعية لمراقبة أسراب الجراد الصحراوى، لزيادة وقت الإنذار المبكر بانتشار الجراد.

وقال بيان للفاو اليوم إنه بموجب هذا المشروع، سيتم استخدام البيانات المرسلة من الأقمار الصناعية، فى قياس رطوبة التربة وملوحة المحيطات، لمراقبة الأحوال التى يمكن أن تؤدى إلى تشكل أسراب الجراد، مثل رطوبة التربة والكساء النباتى، حيث تتشكل أسراب الجراد عندما تتساقط أمطار جيدة وينمو النبات بسرعة بعد فترة من الجفاف.

وقال كيث كريسمان، المسئول الأول عن تنبؤات انتشار الجراد الصحراوى فى الفاو: “نحن فى الفاو لدينا سجل يمتد لعقود عديدة من التنبؤات بموجات الجراد، ومن التعاون الوثيق مع الدول المعرضة للمخاطر الكبيرة لمساعدتها على تطبيق إجراءات مكافحة هذه الآفات، ومن خلال الجمع بين خبراتنا وإمكانيات الرصد الجوى لوكالة الفضاء الاوروبية نستطيع أن نحسّن عمليات التنبؤ بدرجة كبيرة من حيث الوقت والدقة، ففترات الإنذار الأطول تمنح الدول وقتاً أطول للعمل بسرعة للسيطرة على اى انتشار محتمل للجراد وبالتالى منع خسارة كميات كبيرة من الغذاء”.

من جهته قال جوزيف اسكباخر، مدير برامج مراقبة الأرض فى وكالة الفضاء الأوروبية، ومقرها فى روما: “إن برامج الرصد العالمى التى تقوم بها الأقمار الصناعية كوبرنيكوس سانتينل بشكل روتينى، مترافقة مع سياسة البيانات المفتوحة والمجانية، لتشكل أساسا جيدا للتعاون الوثيق مع الشركاء الدوليين مثل منظمة الفاو وغيرها من منظمات الأمم المتحدة.” وأضاف اسكباخر: “نحن ندعم بقوة أنشطة الأبحاث والتطوير التى تقوم بها هذه المنظمات ما من شأنه أن يطور باستمرار الاستفادة من الرصد الذى تتيحه الأقمار الصناعية.

وأشار البيان أن رطوبة التربة تظهر كمية المياه المتوفرة للنمو النباتى والأحوال المؤاتية لتكاثر الجراد، وبالتالى يمكن التنبؤ بوجود الجراد قبل وجوده الفعلى بشهرين إلى ثلاثة أشهر، وأنه فى الماضى كانت تنبؤات انتشار الجراد القائمة على الأقمار الصناعية تعتمد على معلومات حول الكساء النباتى الذى يعنى أن الأحوال مؤاتية بالفعل لتشكل أسراب الجراد وبالتالى كانت فترة الإنذار شهرا واحدا فقط.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *