تعرف على ..أسباب تراجع أسعار زيت الزيتون فى مطروح

نافذة الزراعة
لأول مرة في محافظة مطروح تنخفض أسعار بيع زيت الزيتون مع بداية الموسم هذا العام بشكل ملحوظ، حيث وصل الانخفاض عقب جني ثمار الزيتون خلال شهري أكتوبر ونوفمبر إلى 40%.

اليكم أسباب وراء تراجع أسعار زيت الزيتون في مطروح هذا العام وهي:.

– ارتفاع معدلات الإنتاج لمحصول الزيتون في الموسم الجديد 2019.

– زيادة زراعة أشجار الزيتون خلال الخمس سنوات الأخيرة لما يقرب من مليون شجرة.

– زيادة معدلات سقوط الأمطار العام الماضي على مزارع الزيتون في صحراء مطروح مما ساهم في إنتاج وفير.

– اعتماد المزارعين على استخدام السماد العضوى من السباخ البلدي للأغنام والماعز وهو ما أعطى قوة للشجرة وكان له تأثيرا إيجابيا على الثمار.

– زيادة القوافل الزراعية والمتابعة من مركز بحوث الصحراء عن طريق مركز التنمية المستدامة في مطروح، من خلال المهندسين الزراعيين بمراكز الدعم في مراكز ومدن مرسى مطروح وبراني والنجيلة ورأس الحكمة ومعالجة الأمراض التي تظهر في الجناين ومتابعة الأشجار والإشراف على محاصيل الزيتون من منطقة فوكة بالكيلو 70 شرق مرسى مطروح وحتى مدينة السلوم غربا بطول 300 كيلو متر.

– تنظيم ندوات ومؤتمرات زراعية تثقيفية بشكل دوري على مدار العام للمزارعين من خلال مديرية الزراعة ومركز التنمية المستدامة بالاشتراك مع البرنامج الأوروبي والمشروع الإيطالي.

– تراجع الشراء لزيت الزيتون ووجود فائض من العام الماضي أدى إلى توافر زيت الزيتون في الأسواق ولدى المزارعين وبيعه بسعر 60 جنيها للكيلو هذا العام بعد أن بلغ 100 جنيه للكيلو العام الماضي.

– استخدام تكنولوجيا حديثة من الماكينات في عصر الزيتون تحت إشراف مركز بحوث الصحراء ومديرية الزراعة بمطروح مما ساهم فى زيادة معدلات إنتاج زيت الزيتون.

جدير بالذكر أن زيت الزيتون الصحراوي في مطروح من أجود أنواع الزيوت الصحية للإنسان ويستخدم فى الأكل ويوضع على مختلف وجبات الطعام كما يدخل فى صناعة بعض الأدوية والصابون ومستحضرات التجميل، ويتم زراعته على مياه الأمطار وهو من أكثر الزيوت ذات القيمة العذائية وخالى من أى مواد ضاره ومفيد للصحة العامة للإنسان، كما يحرص أبناء مطروح على تناوله على مائدة الطعام كنوع خاص للأكل مع الخبز الساخن، ويقبل على شرائه بكميات كبيرة المصطافون الذين يزورون مطروح والساحل الشمالى على مدار موسم الصيف.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.