تفاصيل استعانة زراعة الوادى الجديد بخبير دولى لعلاج سوسة النخيل

كشفت مديرية الزراعة بمحافظة الوادى الجديد، اليوم السبت، عن الاستعانة بخبير زراعى متخصص وصاحب اختراع جهاز لعلاج حشرة سوسة النخيل الحمراء لتدريب المزارعين على طرق العلاج.

قال وكيل وزارة الزراعة بالوادى الجديد، الدكتور مجد المرسى، استقبال المديرية، أنه جرى الاستعانة بالمهندس جمال الأمير، خبير دولي، ومخترع جهاز جديد لعلاج السوسة الحمراء، بعد تجربة الجهاز فى أكثر من منطقة فى مواقع الإصابة بمركزى الخارجة والداخلة، لتجربة الجهاز أمام المزارعين وتقييم أدائه ورصد النتائج، علما بأن الجهاز جرى تجربته فى 6 دول عربية، هى السعودية – الكويت – الإمارات، فلسطين – الأردن – السودان، كما جرى استقبال الدكتور يوسف دياب، خبير زراعى من المعمل المركزى للنخيل بوزارة الزراعة، لتدريب المزارعين على علاج السوسة عن طريق الحقن المباشر.

وقال المرسي، إن المديرية حاليًا تتولى علاج النخيل المصاب بالمجان، تنفيذا لتوجيهات محافظ الإقليم، اللواء محمد الزملوط، مع منح المزارع الكبريت الزراعى لرش النخيل وتعفيره بالمجان للنخيل المصاب، بينما عملية الرش الوقائى بالكبريت الزراعى يتحمل نفقتها المزارع، مؤكدًا أن أفضل توقيت للتقليم، لتفادى الإصابة هى ما كان يفعل الأجداد قديمًا وهو فى شهر طوبة من كل عام.

ولفت إلى، التشديد على ضرورة نشر الوعى لمكافحة سوسة النخيل الحمراء وكيفية اكتشافها ومعالجتها للحد من انتشارها والحفاظ على النخيل بمركز الفرافرة، التى تضم العديد من مزارع النخيل وظهرت بها سوسة النخيل لأول مرة عام 2005، كما جرى تشكيل لجنة موسعة لفحص النخيل بقرى الفرافرة من خلال الإدارة الزراعية بالفرافرة، وبمشاركة مدرسة الفرافرة الثانوية الزراعية لتدريب الطلبة على اكتشاف الإصابة من خلال مدرسين فى مدرسة الفرافرة الزراعية ومهندسى الإرشاد مهندسى المكافحة وفريق الفحص الذى جرى تشكيله لحصر الإصابات بالمركز.

وأشار إلى استمرار الحملات لفحص النخيل على مزارع النخيل بمراكز المحافظة الإدارية، بجانب توفير مبيدات المقاومة، والإبلاغ الفورى من جانب المزارعين حال اكتشاف أو ظهور أعراض الإصابة، علاوة على الرش الوقائى المستمر وإتباع الإرشادات عقب عملية تقليم النخيل.

أفاد وكيل وزارة الزراعة بالوادى الجديد، إن الموقف الحالى للإصابة فى المحافظة بحشرة سوسة الحمراء حتى يوم 20 نوفمبر الجارى هو رصد فرق المكافحة لـ1945 إصابة، وعلاج 1837 نخلة، وإعدام 120 نخلة بسبب تفاقم الإصابة وعدم جدوى العلاج، كما أن الإصابة بالحشرة تظهر فى بؤرة بمناطق ( الخارجة 1 – طريخة- أبو صالح- زرزارة – الطويل – شمال البلد – هيبس) بمركز الخارجة، ( موط – بدخلو – القصر) بمركز الداخلة، ومدينة الفرافرة.

جدير بالذكر أن سوسة النخيل ظهرت أول مرة فى المنطقة الغربية فى العام 2005 بمنطقة بئر البلد ودير البلد بالفرافرة، ثم اكتشفت للمرة الثانية فى العام 2008 بمركز الخارجة وبالأخص منطقة طريخة، والخارجة 1، ومنطقة نخيل عين أبوصالح، وهذه المناطق تعد البؤر الأساسية التى تظهر بها سوسة النخيل.

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.