نجاح تجربة معالجة مياه أحد المصارف باستخدام “الرمل والصبار

نافذة الزراعة
نفذ فريق بحثى من معهد بحوث صيانة القنوات المائية بالتعاون مع فريق بحثى من المعامل المركزية للرصد البيئى تجربة بحثية، باستخدام مواد قليلة التكلفة (الرمل – الزلط – نبات الصبار) فى معالجة مياه مصرف بحر البقر على أحد المصارف بمحطة المعالجة البيولوجية بالمنزلة التابعة لمعهد بحوث الصرف – المركز القومى لبحوث المياه.

وتعتمد التجربة على معالجة مياه الصرف باستخدام مواد صديقة للبيئة وقليلة التكلفة (الرمل – الزلط – نبات الصبار) وسهلة التنفيذ فى معالجة المياه لتحسين نوعيتها بطريقة اقتصادية آمنة، إضافة إلى حماية البيئة من التلوث، حيث تم حفر قناة بطول 20 مترًا وبعرض متر وبعمق متر، حيث تم وضع الفلتر الزلطى الرملى على طول القناة مضاف إليه مسحوق نبات الصبار فى مرحلة الفلتر الرملى، وقد تم إمرار المياه بتصرف مقدر خلال هذه الفلاتر، بحيث يتم جمعها فى نهاية القناة من خلال خراطيم تجميع، وذلك لدراسة بعض المتغيرات التى تطرأ على بعض الخصائص الفيزوكيميائية والميكروبيولولوجية للمياه، وخاصة بعض العناصر الثقيلة لمعرفة مدى تأثير الصبار على تلك العناصر لإعادة استخدام المياه فى الزراعة

الجدير بالذكر أن الهيئة المصرية العامة لمشروعات الصرف بوزارة الرى، أكدت أنه يجرى تنفيذ مشروع معالجة مياه مصرف المحسمة بتصرف 1,00 مليون م3/ يوم، وبلغت نسبة التنفيذ فى السحارة 93% وفى المسار 90%، إلى جانب أعمال معالجة مياه مصرف بحر البقر (بتصرف حوالى 5,00 مليون م3/ يوم)، حيث جرت مراجعه واعتماد الدراسة الهيدروليكية للمشروع من قبل معهد بحوث الهيدروليكا والمقدمة من المكتب الاستشارى.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.