الحاصلات الزراعية: نطالب بلوائح مرنة فى المساندة التصديرية لفتح أسواق جديدة

نافذة الزراعة
طالب مصطفى النجارى عضو المجلس التصديرى للحاصلات الزراعية، بضرورة وضع لوائح مرنة فى الحصول على المساندة التصديرية لزيادة الصادرات المصرية والقدرة على فتح أسواق جديدة، موضحا أن اللوائح المرنة سيتم تطبيقها بصورة صحيحة على الأسواق المستهدفة، على سبيل المثال قيمة المساندة التصديرية الموجهة للقطاعات التى تصدر للصين وتوقفت حاليا بسبب أزمة فيروس كورونا لابد أن يتم تحويلها سريعا إلى دول أخرى مثل السوق الإفريقي على سبيل المثال لدعم الصادرات المصرية ومنع توقفها، بالإضافة إلى إيجاد فرصة تصديرية لأسواق جديدة.

وأكد النجارى فى تصريحات صحفية على ضرورة توفير وسيلة نقل بحرية سريعة منخفضة التكاليف لتصدير الخضروات والفواكه سريعة التلف والتي تتحمل التصدير من خلال النقل البحرى بدلا من النقل الجوى الذى ترتفع تكاليفه بصورة كبيرة، حيث إن توفير النقل البحرى يحقق عائد قوى فى التصدير، ومن أبرز السلع الزراعية التي تتحمل النقل البحرى للدول الأوروبية أو الإفريقية هي الفاصوليا الخضراء، والطماطم، والعنب وغيرها من السلع التي يمكن تحديدها وتوجيهها عبر النقل البحرى إلى الدول المستهدفة.

وأوضح عضو المجلس التصديرى للحاصلات الزراعية، أن مشكلة أفريقيا هى اللوجستيات حيث تتوجه المراكب التى تحمل البضائع إلى أكثر من دولة خلال خط سير نقلها للبضائع، ولا تتوجه إلى الأسواق المستهدفة مباشرة، بالإضافة إلى أن بعض الدول التى تقف عندها المراكب مزدحمة جدا مما يعطل نقل السلع الزراعية من الخضر والفاكهة والتى تتسم بسرعة التلف فى حالة تأخر وصولها .

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *