الثلاثاء , 6 ديسمبر 2022

“الزراعة ” تحليل 2386 عينة بمعاملها للكشف عن كورونا والنتائج سلبية حتي الآن

أكد تقرير أصدرته وزارة الزراعة متضمنا قيام معهد صحة الحيوان بعدد من الإجراءات ومنها إنه خلال الفترة من 29 يناير وحتى  21 مارس الحالى   تم فحص (2386) عينة من واردات غذائية ومستلزمات بيطرية واردة عبر الموانئ والمطارات من الصين والدول المسجل بها الأصابة  للتأكيد على عدم تلوثها بالفيروس المسبب وذلك تنفيذاً لقرار الهيئة القومية لسلامة الغذاء والحجر البيطري وكانت نتائج الفحص سلبية .

ووفقا للتقرير تم فحص إضافات الاعلاف ولحوم والبان ودواجن وأسماك ورادة عبر ميناء الإسكندرية من الصين والهند والإتحاد الأوروبي وكوريا واندونيسيا واليابان وتايوان والامارات بالإضافة إلي  تحليل عينات من الأسماك والكبدة الواردة إلي ميناء دمياط  من الصين والهند وفيتنام وهولندا والامارات واوكرانيا واليمن وتايلاند وتحليل عينات من الأسماك واللحوم البقري والجاموسي والكبدة الواردة إلي ميناء بورسعيد من الهند والبرازيل واليمن والصين واليابان  وعمان، وتحليل اسماك ولحوم ولبن بودرة واردة عبر مطار القاهرة الدولي من الصين وفنلندا،  وعينة واحدة لإضافات أعلاف واردة إلي ميناء العين السخنة  من دولة سنغافورة  و54 عينة  مسحات من القطط والكلاب من مناطق مصر الجديدة والدقي والمهندسين وميدان الرماية والمعادي ومطار القاهرة.

وأضاف التقرير إنه خلال الفترة من 2 مارس وحتي أمس 21 مارس الحالي 2020 تم فحص عدد  من مسحات من القطط والكلاب المصدرة والوافدة للتأكد من كونها غير حاملة للعدوى بالفيروس المسبب وذلك بناءاً على ما تم نشره دولياً عن الكشف عن الفيروس في أحد الكلاب المخالطة لمريض في كوريا الجنوبية وكانت نتائج الفحص المعملي للعينات الواردة للمعهد سلبية.

وأوضح تقرير  صحة الحيوان، إنه تم تجهيز معمل مستوي امان حيوي متقدم لاستقبال اى عينات مشتبه فيها ، وتوفير جميع وسائل الحماية الشخصية PPE الملائمة لخطورة الفيروس طبقاً للمتطلبات والمعايير الدولية للأمان الحيوي داخل المعامل  ، و تم التواصل بالمعامل المرجعية الدولية لتوحيد طرق الفحص القياسية ( SOPS ) للفحص الجيني للمرض مع سرعة تجهيز البادئ المناسب للتشخيص السريع وكذلك الحامض النووي الخاص بالضوابط الإيجابية .

وشدد علي الإتصال الدائم   والتنسيق مع المعامل المركزية لوزارة الصحة لتوحيد بروتوكول الفحص الجيني للمرض وتبادل المعلومات التكنولوجية فيما بينهما ، مشيرا إلي توجية فريق الطوارئ بالمعهد لمتابعة الوضع الوبائي بدولة الصين ومستجدات الوضع على مستوى العالم والجديد من المعلومات الوبائية عن مصدر الأصابة وإمكانيات التشخيص .

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *