“الزراعة” تصدر 6 توصيات لحماية أشجار وشتلات الموز من مرض التبرقش

نافذة الزراعة
أصدر قطاع الإرشاد الزراعي بوزارة الزراعة واستصلاح الأراضي، ممثلاً في الإدارة المركزية للبساتين والمحاصيل الزراعية بوزارة الزراعة، نشرة بأهم التوصيات الفنية الواجب على مزارعي محصول الموز واتباعها خلال شهر مارس الجاري، والممارسات الجيدة حول طرق الري والتسميد، وفحص وإزالة النباتات المصابة بمرض تورد القمة والتبرقش لزياد الإنتاج .

ولكم عددًا من التوصيات التي اتخذتها وزارة لزراعة لحماية أشجار الموز وزيادة الإنتاج، استمرار الزراعة بخلفات من المشتل المنزرع فى العام السابق أو باستخدام شتلات ناتج زراعة الأنسجة، فضلا عن التخلص من الحشائش قبل البدء فى عملية التسميد ميكانيكيا بالعزيق السطحى، وإجراء عملية القلقسة (وهي عملية إزالة قلقاسات الأمهات القديمة وردم مكانها بالتراب حتى لا تعيق من نمو جذور الخلفات الجديدة وحتى لا ينمو خلفات صغيرة ضعيفة غير مرغوب فيها وحتى لا تتعفن وتصبح مصدر عدوى لأعفان الجذور وتتم هذه العملية بعد 4 ـ 3 سنوات من عمر المزرعة ) في حال عدم إجرائها في الشهر السابق .

وأكدت التوصيات أهمية إزالة البزوز الجديدة التي تظهر حول النباتات تمهيدًا لاختيار أفضلها في شهر يونيو، فضلا عن زراعة الجور الغائبة إن لم تكن زرعت من الشهر الماضي مع إضافة 25 جم / جوره من مبيد نيماتودي مناسب عند الزراعة في حالة الضرورة، مع الاستمرار في جمع المحصول مع قرط الساق الكاذب لارتفاع 100 سم، وإزالة الأوراق الجافة والمتهدلة واستخدامها في عمل الكمبوست .

وفيما يتعلق بالتسميد، في ارض الوادي، يتم إضافة الدفعة الأولي من السماد النيتروجيني بمعدل 250 كجم سلفات نشادر لكل نبات وتكرر الإضافة كل 15 يوم حتى شهر مارس، أما في الأراضي الرملية، فيتم إضافة 3 كجم نترات نشادر / فدان / يوم لمدة 5 أيام، فضلا عن إضافة 3 كجم سلفات بوتاسيوم / فدان / يوم لمدة خمسة أيام، وإضافة 1 لتر حامض فوسفوريك / فدان / مرة واحدة أسبوعيًا.

أما بالنسبة لبرنامج الري، أشارت التوصيات إلى أن كمية مياه الري التي يحتاجها النبات تزيد خلال هذا الشهر حيث تتراوح من 20 ـ 25 م³/ ف / يوم .

وشددت التوصيات على المرور الدوري لفحص وإزالة النباتات المصابة بمرض تورد القمة والتبرقش مع ضرورة الرش العلاجي لحشرة المن في حال وجود إصابة .

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *