آخر الأخبار

“نقيب الفلاحين”: موسم القمح العام الحالى سيكون الاعلي إنتاجية لـ 5 أسباب

 

قال الحاج حسين عبدالرحمن ابوصدام نقيب الفلاحين ،  في بيان له اليوم الخميس ،   ان موسم القمح هذا العام سيكون الاعلي انتاجية للقمح المصري لهذه الاسباب

اولها زيادة المساحات المزروعه  من  القمح حيث وصلت المساحات حسب تصريحات وزارة الزراعه لأول مره  الي 3 ملايين و402 الف و648 فدانا

ثانيا مصر من اعلي الدول علي مستوي العالم في مستوي انتاحية الوحده المنزرعه من القمح وتحتل المركز الخامس عالميا في هذا المجال  بما تتميز به من مناخ مناسب يعطي الحبوب الفرصه للتكوين والامتلاء الامثل ومن المتوقع أن تزيد متوسط انتاجية الفدان هذا العام عن18 اردب

ثالثا زراعة اصناف قمح عالية الانتاجيه ومقاومه للامراض في ظل الظروف المناخيه المصريه مع تنوع الاصناف المزروعه حتي لا تعم الاضرار في حالة الاصابه

رابعا خلو هذا الموسم من امراض الصدا وآلامراض الاخري وقد ساهم في ذلك سقوط الامطار بغزارة في فترة طرد السنابل لمعظم الزراعات ورغم تضرر بعض المحاصيل من جراء الرقاد الذي نتج عن هبوب الرياح والامطار في وقت واحد إلا أن الاضرار لا تتعدي2% في انتاجية المساحات التي تضررت

خامسا انتشار طرق الزراعه الحديثه والتي تزيد الانتاحيه (كالزراعه علي مصاطب والزراعه المزدوجه بتحميل القمح علي بعض الخضروات كالطماطم ) استخدام الالات الحديثه في الزراعه والحصاد والدريس والتي تقلل نسبة الفاقد بالاضافه الي التخزين الجيد باستخدام الصوامع الحديثه  والشون المتطوره  والتي تقلل نسبة الهدر

واضاف ابوصدام  ان اعلان الحكومه عن نيتها استلام الاقماح من المزارعين  بسعر 700 جنيه لاردب القمح درجة نقاوة 23.5  بزياده  خمسة عشر جنيها عن اسعار الموسم الماضي رغم تدني الاسعار العالميه للقمح سوف يحفز المزارعين لتسليم القمح للحكومه ويشجع علي زيادة مساحات زراعة القمح في العام المقبل

واكد عبدالرحمن ان مصر تسير في الطريق الصحيح نحو تقليل الفجوة ما بين الانتاج والاستهلاك من الاقماح

مطالبا بتطبيق قانون الزراعات التعاقديه علي زراعة المحاصيل الاساسيه وخاصة الاقماح حفاظا

علي الاستمرار في زراعته وزيادة المساحات المزروعه منه مع ضرورة دعم مزارعي الاقماح خاصة ان القمح من أهم المحاصيل الزراعيه لمصر  حيث يعتمد عليه اعتماد اساسي في انتاج رغيف الخبز

كما أن التبن الناتج من درس الاقماح يعتبر المكون الاساسي للاعلاف الحيوانيه والأسمدة العضويه الزراعيه

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *