الزراعة: ارتفاع صادرات البصل .. وعدم إغلاق أي مشاغل أو مفارش أو محطات تعبئة

أكد  الدكتور أحمد العطار، رئيس الإدارة المركزية للحجر الزراعى بوزارة الزراعة ، ارتفاع صادر البصل  منذ بداية  الصادرات  لـ 71 ألف طن وجارى  الشحن والتصدير طبقا  للاشتراطات الجديدة ، موضحا أن جميع  الشحنات المصدرة  تلتزم بالاشتراطات الجديدة  لمحطات ومراكز ومفارش  واعدد وتجهيز  وتعبئة البصل  الطازج ” الناشف” للتصدير ، وتطبيق جميع الاشتراطات الحجرية على شحنات  البصل المصدر ،  ويؤكد عدم إغلاق أي مشاغل أو مفارش أو محطات تعبئة

وأوضح ”  العطار ”  ، أنه تم تكثيف اللجان الفنية للحجر الزراعي في مختلف مواقع التصدير بالمنافذ الحدودية والموانئ البحرية والبرية ومحطة الفرز والتعبئة لتسهيل أعمال الرقابة علي الصادرات الزراعية التي تمثل الآن عمود الاقتصاد القومي بعد حالة الإنكماش في القطاع السياحي بسبب إنتشار فيروس كورونا عالميا ، موضحا زيادة  تدفق صادرات الموالح  الى الصين   ” بكين  ” وتعافى السوق ، بالإضافة الى  انفراج في عملية التصدير  حاليا  لبطاطس المائدة  للأسواق الاوربية .

كان  السيد القصير وزير الزراعة وإستصلاح الأراضي ، تدخل   لحل مشاكل الشركات الزراعية العاملة فى مجال التصدير ، وتوفير فراغات للشحن الجوي للدول العربية والأوربية بأسعار مناسبة وعدم إغلاق أي مشاغل أو مفارش أو محطات تعبئة للصادرات الزراعية ( مع التعهد بأخذ الإحتياطات الصحية المطلوبة ) والعمل علي تيسير نقل العمالة و المنتجات الزراعية من والي مراكز التعبئة والمواني مع بدء تطبيق قرار مجلس الوزراء بتقييد التنقل وحظر التجوال.

وقال وزير الزراعة  ، إنه تم إدخال الزراعة في جميع المبادرات المعلنة من البنك المركزي والحكومة لمواجهة هذه الأزمة موضحة ان   طارق عامر محافظ البنك المركزي وافق  على تأجيل سداد الأقساط المستحقة على المزارعيين والمربيين لمدة 6 أشهر والاستفادة من المبادرة التي طرحها البنك لتخفيف الأعباء عن المواطنين ، كما تم التنسيق  بين وزارات الزراعة والتجارة والصناعة والمالية لحل جميع مشاكل التصدير الزراعي وذلك باستثناء سيارات نقل الحاصلات الزراعية والخضر والفاكهة من قرارات حظر التجوال دعما للتصدير، والعمل علي تيسير نقل العمالة والمنتجات الزراعية من والي مراكز التعبئة والموانئ في حالة تقييد التنقل او فرض حظر التجوال.

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *