“الزراعة”  افتتاح  ٤ مراكز إرشادية وتطوير الغابات الشجرية بالوادي الجديد

 

تدرس وزارة الزراعة واستصلاح الاراضي، سبل تحقيق اقصى استفادة ممكنة، من الغابات الشجرية والمشاتل التابعة لها بمحافظة الوادي الجديد، وتحديد انسب الطرق لإدارتها بأسلوب يحقق اعلى عائد اقتصادي بالتعاون مع المحافظة.

وتلقى السيد القصير وزير الزراعة واستصلاح الأراضي، تقريرا من الدكتور علاء عزوز رئيس قطاع الارشاد الزراعي، حول الزيارة  الأخيرة  التي قام بها على رأس وفد رفيع المستوى من الوزارة الى المحافظة، لتفقد تلك الغابات والمشاتل للوقوف على حالتها وبحث انسب الطرق لادارتها باسلوب متطور.

ووفقا للتقرير قطع الوفد مسيرة تزيد على ٩٠٠ كم نحو صحراء مصر الجنوبية بمحافظة الوادي الجديد، تفقد خلالها كافة مراكز ومدن المحافظة، والتي تزيد مساحتها على٤٤٠ الف كم ، في سبيل بحث سبل تحقيق المزيد من التنمية الزراعية المستدامة بالمحافظة.

وضم الوفد المهندس محمد عبد المنعم رئيس الادارة المركزية للتشجير والبيئة، المهندس طاهر ابو المكارم مدير عام ادارة المراكز الارشادية بالوزارة، الدكتور مجدى المرسي وكيل وزارة الزراعة بالوادي الجديد سابقا، المهندس محمد كامل مدير عام مديرية الزراعة بالمحافظة، والدكتور محمد عبد المنعم مدير ادارة التشجير بالمحافظة.

 

واوضح رئيس قطاع الارشاد في تقريره، أنه في مستهل الزيارة، تم عقد لقاء مع اللواء محمد الزملوط محافظ الوادي الجديد، والذي رحب بممثلى الوزارة واشاد بالعلاقات الجيدة التى تربط بين المحافظة الوزارة، والتعاون الدائم فى تنفيذ كافة المشروعات التنموية الزراعية من اجل تحقيق التنمية الزراعية المستدامة.

 

وأشار رئيس قطاع الارشاد  ،  الى أنه تم التأكيد خلال اللقاء، الذي حضرته حنان مجدي نائب محافظ الوادي الجديد، على تكليف وزير الزراعة بالتعاون التام مع المحافظة والتعرف على متطلبات المرحلة القادمة ودراسة اوجه التعاون ولا سيما فى مجال الغابات الشجرية والمشاتل والمزارع التابعة للادارة المركزية للتشجير والبيئة ، لافتا الى انه تم مناقشة الموقف الحالي لهذه الاصول وحالتها.

واشار رئيس قطاع الارشاد الزراعي، الى أن  هناك أربعة مراكز ارشادية متطورة مكتملة الجهاز الإرشادي، في مديرية الزراعة بالخارجة، وبلاط، وموط، والقصر، ، تم الوقوف على اللمسات النهائية لها، حيث من المقرر افتتاحها خلال احتفالات العيد القومي للمحافظة شهر سبتمبر المقبل ، والتي تعد نموذجا متميزا من حيث مستوى المبانى والتشطيبات والاثاث ومؤهلة للقيام بالدور الفعال الذي انشأت من اجله، وتقديم كافة اشكال الدعم الفني والإرشادي لمزارعي المحافظة، لتنفيذ الممارسات الزراعية الحديثة والجيدة لزيادة الانتاجية وتحسين جوده الانتاج الزراعي ، ورفع مستوى معيشتهم، لافتا الى أنه من المقرر ايضا تطوير ورفع كفاءة المركز الإرشادي ببولاق، للقيام بدوره الارشادي على اعلى مستوى.

 

وقال  رئيس قطاع الارشاد الزراعي ، أنه تم زيارة عدد من مزارع النخيل ببئر الخارجة، بحضور مجموعة من المستثمرين الزراعيين والمصدرين للتعرف على كميات ونوعية التمور القابلة للتصدير خلال الفترة القادمة، كذلك تم التوجه الى مجمع التمور بالمحافظة، والذى تم رفع كفاءته وتطويره بمنحة من جائزه خليفه الدولية بمنحة قدرها 13 مليون جنيه وذلك فى اطار اهتمام جائزة خليفه الدولية للتمور لتحسين جوده تمور المحافظة وزيادة جودة الصادرات بهدف تحسين دخل مزارعي ومصنعي التمور للمحافظة ، حيث تم تفقد حالة الانتاج والتعرف على مراحل الفرز والتعبئة والتغليف.

وأضاف أنه تم زيارة الغابة الشجرية بمدينة الخارجة، البالغ مساحتها 315 فدان، من بينها مساحة ٢١٥ فدان منزرعة كمرحلة أولى ، و ١٠٠ فدان جاري زراعتها ، لافتا الى انه تم ايضا زيارة مشتل الخارجة التابع للإدارة المركزية للتشجير والبيئة، والبالغ مساحته 4 فدان، ويضم 4 صوب على مساحة 3 فدان ، متابعا أنه تم ايضا متابعة الاعمال الخاصة بالصوب المتواجدة داخل ديوان مديرية الزراعة بالوادي الجديد، حيث توجد عدد 2 صوبه إحداهما تابعة للإدارة المركزية للبساتين والثانية تابعة للإدارة المركزية للتشجير والبيئة، لافتا الى امكانية زيادة الاستفادة منهم وتحقيق عائد مجزي.

وتابع  أنه تم زيارة مزرعة وغابة موط 4 ومشتل موط 1 ، حيث تبلغ مساحتها ٧٠٠ فدان، ويتم من خلال الغابة استغلال مياه الصرف الصحي في انشاء غابات شجرية وزراعتها بنباتات الوقود الحيوي (الجوجوبا و الجاتروفا ) بالتعاون مع الادارة المركزية للتشجير والبيئة بوزارة الزراعة وذلك بهدف تحقيق عائد اقتصادي وخلق فرص عمل للشباب.

واكد عزوز أنه تم تنفيذ برنامج رفع الكفاءة بالمزرعة، حيث تم احلال وتجديد وحدة رفع واحده وصيانه وحدات التشغيل والتحكم وتجديد لوحه التحكم ، كذلك احلال وتجديد محطه الفلاتر، و تنفيذ 18 فدان جديده بالشبكة بنظام الري بالتنقيط بتكلفه ١.٥ مليون جنيه ، كذاك اخلاء 20 فدان من الاشجار الميته ليتم زراعتها من جديد ، موضحا  أن  مشتل بئر موط، يحتوي على 4 صوب منهم عدد 2 صوبه بمساحه 8 * 50 م ، وعدد 2 صوبه بمساحه 9 * 60 م ، فضلا عن بئر يعمل بالطاقة الشمسية يروى مساحه 100 فدان.

 

واشار الى أنه تم ايضا تفقد المزرعة السمكية النموذجية الإرشادية بقرية القلمون بمركز الداخلة وتتبع الهيئة العامة للثروة السمكية ، وتبلغ مساحتها حوالي 25 فدان، المستغل فعليا 12 فدان مقسمه ل 12 حوض تم الانتهاء من (6) مرحله اولى عام ٢٠١٩ ، و المرحلة الثانية (6) تم الانتهاء منها بداية هذا العام .

كما تفقد رئيس قطاع الارشاد  ،  غابة الراشدة، البالغ مساحتها 100 فدان، منزرع منها حوالي ١٤ فدان، بأشجار : كايا، كازورينا، صنوبر، سرو، كافور، ليموني، تاكسيديوم، خروب، وترمناليا، لافتا الى أن الأشجار وصلت لعمر القطع والبيع كاخشاب، ومن المقرر ان يتم البدء فى الاجراءات اللازمة لبيع الاشجار. لاخلائها تمهيدا لاعادة زراعتها

وشملت الزيارة تفقد مزرعة تتبع احدى الجمعيات الاهلية، تبلغ مساحتها حوالي 100 فدان منها 70 فدان نخيل صعيدى وباجمالى 3 فدان صوب زراعيه منزرعة بالخضر، وجزء منها يتم تجهيزه لزراعة العروة الخريفي، كذلك تم زيارة شركه لاحد المستثمرين بقريه القلمون، مساحتها 500 فدان تروى بنظام الرى المحورى ، منزرع بها المحاصيل الحقلية، فضلا عن حوالي 3000 نخله صعيدي.

وشملت الزيارة أيضا تفقد اداره التجارب الزراعية بموط والتابعة للادارة المركزية لمحطات البحوث والتجارب الزراعية، للوقوف على البرامج والتجارب البحثية التى تمت من خلالها، كذلك زيارة المجلس الزراعى الاستشاري، حيث تم استعراض اهم المنتجات ومن اهمها عسل النحل وزيت الزيتون حيث يقوم المجلس الزراعى الاستشارى بموط بمتابعة مراحل الانتاج والتسويق.

وفي اخر ايام الزيارة ، توجهت اللجنة برئاسة رئيس قطاع الارشاد الزراعي، الى مركز باريس، حيث تم تفقد بئر 33/3 بدرب الاربعين بمركز باريس والتابع للادارة المركزية للتشجير والبيئة، والبالغ مساحته الاجمالية حوالي ٨٤ فدان، منها ٤١ فدان منزرعة، من بينها 23 فدان نخيل باجمالى 1500 نخله منها 850 نخلة برتمودا عمرها 5 سنوات و 650 نخله صعيدى عمرها 8 سنوات و 18 فدان زيتون، بنظام الري بالتنقيط.وسوف يتم التعاون مع المحافظه في إدارة هذه المزرعه.

وتفقدت اللجنة ايضا مزرعة مملوكة لاحد المستثمرين على مساحة 500 فدان منزرعة بالنخيل والعنب والموالح والبرسيم تروى بنظام الرى بالتنقيط، فضلا عن اشجار الفاكهة، والمحاصيل الحقلية، بنظام الري بالرش، كما تضم المزرعة حوض لتربية الاسماك .

كما زارت اللجنة مزرعة احد المستثمرين بنفس المنطقة مساحتها، 12500 فدان المنزرع منها 1600 فدان، منزرعة بالجوجوبا محمل عليها بطيخ لب، ويتم ري المزرعة بنظام الري بالتنقيط، والبئر يعمل بالطاقة الشمسية.

وتقدم الإدارات الزراعية بالوادي الجديد الخدمات الإرشادية والدعم الفني لهؤلاء المستثمرين

واكد رئيس قطاع الارشاد الزراعي، أن المشروعات الزراعية بالمحافظة تهتم بالتوسع في استخدامات الطاقة الشمسية كمصدر للطاقة بدلا من الكهرباء والسولار في استخراج المياه من الآبار، كذلك التحول الى نظم الري الحديثة (الري بالتنقيط ، الرش، الري المحوري) ، ونظم الزراعة الحديثة والزراعات غير التقليدية التي تتناسب مع طبيعة المنطقة، مثل النباتات الطبية والعطرية، الجوجوبا، الجاتروفا،  لإنتاج الوقود الحيوي ، والمحاصيل التصديرية والتصنيعية، وعلى رأسها التمور وتطويرها وتصنيعها ، كما أن هناك توسع في الزراعات المحمية.

 

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.