مديريات الطب البيطرى تستخرج 3245 رخصة «كلب» خلال شهر

نافذة الزراعة
قالت الهيئة العامة للخدمات البيطرية، إجمالي عدد الرخص الخاصة بالكلاب التي تم استخراجها خلال يناير الماضي بلغ 3245 رخصة على مستوى جميع مديريات الطب البيطري، بينما بلغ إجمالي عدد الكلاب التي تم تحصينها خلال شهر يناير بلغ 3176 حيوانا.

وأوضح تقرير للخدمات البيطرية، أن ظاهرة انتشار الكلاب الضالة مشكلة مجتمعية تتطلب التعاون والتنسيق بين الجهات المعنية بهذه الظاهرة، وتعد الأماكن المهجورة وتراكم القمامة العامل الرئيسي فى تكاثر وانتشار الكلاب الضالة حيث لاتقتصر ظاهرة انتشار الكلاب الضالة على نقل الامراض المشتركة وأهمها مرض السعار بل تمتد أهلى ماتسببه هذه الحيوانات من حالات الرعب والهلع والتخويف وماينتج عنها من إصابات عضوية ونفسية للآدميين.

من جانبه أكد رئيس الإدارة المركزية للصحة العامة والمجازر، أن ترخيص الكلاب هو الحل الأمثل للقضاء على مرض السعار لأن الترخيص مرتبط بالتطعيم حيث تقوم مديريات الطب البيطري وجميع الإدارات والوحدات التابعة لها بمنح رخصة الكلب كحلقة معدنية صغيرة تعلق في الطوق الخاص به، وتثبت ملكية الشخص للكلب مثبت به جدول تطعيمه، وذلك لعدم الإضرار بالمواطنين وإعفاء صاحبه من المساءلة القانونية التي يمكن التعرض لها في حالة الاعتداء حيث تخضع الكلاب المرخصة لرقابة صحية بيطرية من خلال التطعيم بصفة دورية لتجنب الأمراض المعدية والوبائية.

يذكر أن مرض السعار يعد من أخطر الأمراض المشتركة نظراً لخطورته على الصحة العامة والتي تستوجب الإسراع بمكافحة المرض وكسر دورة انتقاله في الحيوانات والكلاب الضالة باجراء خطة شاملة للمكافحة طبقاً للامكانيات المتاحة ووفقا للقرارات والقوانين المنظمة لذلك.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *