الزراعة طرح  الطماطم الصيفى من 5 مناطق تركيز  لزيادة المعروض بالأسواق 

تتابع  الإدارة العام للخضر بالإدارة المركزية للبساتين والمحاصيل الزراعية بوزارة الزراعة، طرح  العروة   الصيفية   للخضروات  لزيادة  المعروض بالأسواق المحلية  وخاصة   الطماطم ، من خلال لجان  لمتابعة  المحصول   بمحافظات تركيز الإنتاج  وهى  عدة مناطق  ” الأقصر ، وقنا ،  سوهاج ، أسيوط ، المنيا ” إضافة الى  طرح منتجات العروة الشتوية المتأخرة بالوجه البحرى.

 

وقال  المهندس محمود عطا ، رئيس الإدارة  المركزية   للبساتين  والمحاصيل  الزراعية ،  إن  انتاج  العروة الصيفية  المبكرة للطماطم  مبشرة   بزيادة  الإنتاج  وزيادة  المعروض بالأسواق واستقرار أسعارها  ،  مضيفا  أن هناك لجان متابعة  لطرح بشائر الصيفى    للأسواق   بمحافظات تركيز الإنتاج  وهى  عدة مناطق  بالصعيد ” الأقصر ، وقنا  ،  سوهاج ، أسيوط ، المنيا ” ، بالإضافة الى  طرح منتجات العروة الشتوية المتأخرة بالوجه البحرى.

 

وأضاف “عطا ”  أن هناك لجان تعمل  دوريا على  حصر البيانات الزراعية للخضر  بصورة دقيقة من خلال الخريطة الزراعية، ووضع تصور كامل وصحيح للعمل على أرض الواقع لحل كافة المشكلات الزراعية لضمان تحقيق الجودة الإنتاجية من حيث الكم والكيف ، وتوفير المعلومات اللازمة لاحتياجات السوق المحلى من المنتجات الزراعية بالمحافظات، وتوفير المعلومات للجمعيات الاستهلاكية والجمعيات التعاونية عن مصدر المنتجات الزراعية الهامة ، دون تدخل الوسطاء.

 

من جانبه  أكد  المهندس علاء البحراوى  مدير  عام الخضر بالإدارة المركزية للبساتين والمحاصيل الزراعية ،  أن يتم حاليا  طرح انتاج العروة الصيفية  المبكرة لمحصول الطماطم ،  بمحافظات تركيز الإنتاج وخاصة بمحافظات  الصعيد  ،موضحا  أن هناك متابعة  مستمرة للمحصول لزيادة  الإنتاج بالأسواق المحلية .

 

يذكر  أن إجمالى مساحات الطماطم حوالى ما يقرب  400 ألف فد  تزرع في 3 عروات وهى تانى محصول  بعد البطاطس ، عروات الطماطم   منها العروة  النيلى التي تصل مساحتها إلي مساحة  49 ألف 252 ، بينما يتصل مساحة العروة الشتوى إلي  141 ألف 78 فدان، في حين تصل مساحة العروة  الصيفى 192 ألف  و262 فدان ،  متوسط الإنتاجية 15 –  18  طن  للفدان  بإجمالى إنتاج كلى لمصر يصل إلى أكثر من 6 ملايين و500 ألف  طن وفقا لتقارير وزارة الزراعة.

 

 

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *