الرى: إتاحة قروض ميسرة للمزارعين للتحول إلى نظم الرى الحديث

نافذة الزراعة

قال المهندس محمد غانم المتحدث الرسمى لوزارة الموارد المائية والرى، إن الوزارة اتخذت خلال السنوات الماضية اجراءات متعددة بهدف تحسين المنظومة المائية وترشيد مواردنا المائية وتعظيم إنتاجية وحدة المياه.

وأضاف غانم فى تصريحات صحفية أن الجميع يتابع المشروع القومى لتأهيل الترع الذى يتم تنفيذه حاليا، حيث يتم العمل فى مسافة تجاوزت المستهدف ضمن المرحلة الأولى التى من المقرر الانتهاء منها منتصف 2022 .

وأوضح غانم أن التحول من نظم الرى بالغمر إلى الرى الحديث، له دور كبير في ترشيد استهلاك المياه، حيث يتم توفير المياه على المستوى القومى الذى نحتاج فيه إلى كل نقطة مياه، من جانب آخر هذه الأنظمة يكون لها مردود كبير اقتصاديا على المزارع نفسه ، فجميع المزارعين الذين طبقوا الرى الحديث يتحدثون عن زيادة واضحة فى الإنتاجية تصل الى30-40% ، الى جانب تحسن واضح فى جودة المحاصيل المنتجة، بالإضافة إلى أن استخدام هذه الأنظمة يقلل من الأسمدة العضوية تصل إلى40% من المستخدم فى الرى بالغمر.

وتابع غانم أن أى مزارع يرغب فى التحول إلى الرى الحديث يجد دعما واضحا من الدولة يتمثل فى أنه يحصل على قرض من البنك الزراعى أو أحد البنوك الوطنية، وهو قرض بسيط وميسر، مقارنة بالمكاسب الكبيرة التى تعود عليه من تنفيذ هذا المشروع من زيادة الإنتاجية وتقليل الأسمدة والطاقة، فهو الأكثر ربحية من تنفيذ الرى الحديث، لان المكاسب التي يحصل عليها من المحصول تغطى التكلفة .

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *