الزراعة: صرف الأسمدة بالحيازة الورقية وإستخراج تالف كارت الفلاح من البنك الزراعي

نافذة الزراعة

قال الدكتور محمد يوسف رئيس الادارة المركزية لشئون المديريات بوزارة الزراعة: «إن العام الحالي شهد انفراجه بشكل كبير في توزيع الأسمدة المدعمه على المزارعين، استعداداً لموسم الزراعة الصيفي، وتم توزيع 3 شكائر من الاسمدة على المزارعين قبل الزراعة لأول مرة، على أن يتم توزيع باقي الكمية عقب انتهاء الحصر الفعلي للزراعة بعد زراعة الأرض».

وأضاف أنه يومياً يتم متابعة توريد الأسمدة من خلال غرفة العمليات المركزية التابعة لشئون المديريات بوزارة الزراعة لتحركات اسطول السيارات الموجه من المصانع إلى المحافظات وحركة سحب الأسمدة من الجمعيات الزراعية، وبرنامج الشحن الشهري على مدار الساعة سواء في الأقاليم أو مع المصانع، مؤكداً تسليم من 40 إلى 45% من حصة الأسمدة للمزارعين للموسم الصيفي حتى الآن.

أشار الى أنه بناء على توجيهات السيد القصير وزير الزراعة واستصلاح الاراضي فتم استثناء العام الحالي من حظر استخدام البطاقة الورقية حيث يمكن من خلال البطاقة الورقية صرف الاسمدة المدعمة لهذا الموسم؛ وذلك مراعات لمصلحة الفلاح بجانب كارت الفلاح الذكي.

وفيما يتعلق بكارت الفلاح الذكي أكد «يوسف» أنه تم طباعة 3.6 مليون كارت، تم إضافة 2.1 مليون كارت ميزة لها ويجري حاليا استبدال 1.5 مليون كارت أخرى بخدمة ميزة، وهي خدمة من خلالها يكون للمزارع حساب بنكي يمكن من خلاله الصرف والمحاسبة في البنوك، كما يتم من خلاله إستلام امواله مقابل توريد القمح والبنجر.

أعلن أنه تم الاتفاق مع البنك الزراعي على افتتاح افرع في محافظات الدقهلية والقليوبية ودمياط لاستخراج كارت الفلاح المفقود او التالف أو المنتهية صلاحيته خلال 15 يوم فقط وقريباً سوف يتم تعميم هذه الخدمه على 1200 فرع بنك على مستوى الجمهورية من خلال البطاقة الشخصية وذلك بعد الانتهاء من قاعدة البيانات، وذلك كبديل لدور الجمعيات في تجميع الكروت وارسالها ليتم طباعتها مركزياً”

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.