%20 ارتفاعًا في أسعار زيوت النخيل عالميًا بسبب ضريبة التصدير

ارتفعت العقود الآجلة لزيت النخيل الماليزي بنسبة 20% تقريبًا لتصل إلى ما يزيد عن 4200 رينجت ماليزي للطن، منتعشةً بذلك من أدنى مستوى لها في عام واحد عند 3568 رينجت ماليزي في منتصف يوليو، بعد أن رفعت إندونيسيا السعر المرجعي لضريبة الصادرات للفترة من 1 إلى 15 سبتمبر إلى 124 دولارًا لكل طن من 74 دولارًا حاليا، وفقا لمنصة «تريدينج إيكونوميكس».

زيادة معدلات تخصيص الزيوت لإنتاج الوقود

كما رفعت أكبر دولة مصدرة في العالم حصصها من وقود الديزل الحيوي لعام 2022 ، المصنوع من زيت النخيل في إندونيسيا ، إلى 11.03 مليون كيلولتر مع توقع زيادة الطلب في الربع الرابع.

من ناحية أخرى، لا تزال أسعار السلعة أقل بنسبة 40% عن مستواها القياسي البالغ 7104 رينغيت ماليزي الذي تم الوصول إليه في نهاية أبريل، وسط توقعات بارتفاع المخزونات النهائية وتحسين الإنتاج في كل من ماليزيا وإندونيسيا.

تحركات إندونيسيا لزيادة الصادرات

في الوقت ذاته عززت إندونيسيا سياستها المتمثلة في عدم تحصيل الرسوم على صادرات زيت النخيل حتى 31 أكتوبر لتشجيع المزيد من الصادرات.

ومن المتوقع أن يتم تداول زيت النخيل عند 4003 رينجت ماليزي لكل طن بحلول نهاية الربع الحالى وأن يتم التداول عند 3537 في غضون 12 شهرًا.

تاريخياً، وصلت أسعار زيت النخيل إلى أعلى مستوى له على الإطلاق عند 7268 في مارس 2022، على خلفية نشوب الحرب الروسية الأوكرانية التي عززت المخاوف بشأن نقص الإمدادات، وزيادة تكلفة الشحن والتأمين، في الوقت الذي تشير التوقعات إلى تراجع الطلب الفترة المقبلة نتيجة مخاوف الركود العالمية.

كبار المنتجين والمصدرين

وتشكل إندونيسيا وماليزيا 85% من إمدادات زيت النخيل في العالم تليها نيجيريا وتايلاند وكولومبيا، ويبلغ حجم العقد 25 طن ويتم تداوله في بورصة ماليزيا.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.