كيفية مقاومة “دبور البلح الأحمر”بالمصائد

نافذة الزراعة

دبور البلح الأحمر يعد من أبرز الحشرات التى تشكل خطرا لغالبية النحالين ، لأنها تهاجم الفلاحين وتحدث خسائر فادحة قد تصل إلى القضاء على الخلية مما يستدعى مقاومة دبور البلح الأحمر بجميع الطرق لحماية مشروع خلايا النحل وتحقيق مكاسبه الاقتصادية

طرق مقاومته فى السطور التالية .

ويعد دبور البلح الأحمر عدو شرس على خلايا النحل الذي ابتكر الباحثين طرق لمقاومته عن طريق المصائد التى أثبتت فاعليتها بعد تجربتها وتوسيع التجربة عربيا وعالميا ايضا، وقد شكلت نجاح باهر فى جميع المناحل للقضاء على عدو النحل .

طرق مواجهة دبور البلح الأحمر بالمصائد

وكشف أحد الباحثين ، أن تلك المصائد مزودة بفتحات تسمح بدخول وخروج النحل من الفتحات ، وتمهد الدبابير فرص أقل لانتشارها والقضاء عليها وتعد افضل فترة لمقاومتها عند انتشار ملكات النحل خاصة فى شهري مارس ومايو ، حيث أن القضاء على أحد الملكات يشير إلى القضاء على جميع أسراب النحل والقطيع بأكمله ، موضحا أن ملكة واحدة أو قطيع من دبور البلح الأحمر تتكون من 70 ألف فرد ويقضى الفرد منها على 70 نحلة يومياً .

خسائر دبور البلح الأحمر على النحل

كما تنقسم استراتيجية القضاء على أعداء النحل إلى شقين يبدأ مقاومتهما فى الفترة قبل تكاثر الأعداء، وتعتمد على اصطياد الملكات للنحل الحارس للخلية ، وتبدأ مقاومتها من مارس بعد تكاثر أفراد الشاغلات وذلك ما بين شهرى اكتوبر ونوفمبر حيث تهجم الملكات على خلايا النحل من الداخل والخارج ، حيث يمكن أن يقال دبور النحل 200 نحلة فى المرة الواحدة عند عبوره من الداخل والخارج .

وكلما كرر دبور البلح الأحمر هجماته على خلايا النحل إذا تمكن من دخول الخلية أو عبور أحد فتحاتها فإنه يؤدى إلى فناء الخلية بالكامل ، وذلك بعد القضاء على ملكة النحل أولا ثم تليها مرحلة القضاء على أفراد القطيع ، ومن الممكن أن تعرض خلايا النحل المجاورة للهجوم عليها من قبل دبور البلح ، وبالتالى قد تؤدى إلى خسائر اقتصادية بمربيين النحل فى حالة عدم وضع مصائد لمقاومة تلك العدو الشرس”

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.