الحاصلات الزراعية يطالب بإعادة النظر في منظومة تصنيع التمور

نافذة الزراعة
أكد المهندس خالد الهجان، رئيس لجنة التمور بالمجلس التصديرى للحاصلات الزراعية أهمية إعادة النظر في منظومة تصنيع التمور لتعزيز نفاذها للأسواق الخارجية من خلال التركيز على الميزات التنافسية التي يتمتع بها التمر المصرى.

وأوضح خلال معرض فوود افريكا أن مصر تعد أكبر الدول المنتجة للتمور عالميا ولابد من دراسة السوق والخريطة المناخية لأصناف التمور وإجراء دراسات تسويقية وافية، وتشجيع زراعة الأصناف المتميزة من التمور وتطبيق نظم زراعية متطورة وتأهيل وتحديث مصانع التمور الي جانب التطلع الي تصدير أصناف أخرى من التمور عالية القيمة مثل المجدول والبرحي وغيرها فضلا عن إنتاج صناعات مشتقة من التمور مثل سكر التمور بهدف زيادة القيمة المضافة للتمور.

ومن جانبة أكد المهندس سيد صقر ، استشارى التصدير ، بشركة جود للصناعات الغذائية أن استراتيجية تصدير التمور بدأت في 1991 حيث ساعدت على دخول مصر في تصدير التمور ، حيث ساهم المناخ وطبيعة مصر في زراعة انواع فاخرة من التمور .

وأضاف أنه من ضمن عمليات التطوير إنشاء خريطة للتمور المصرية تتضمن معلومات فنية وإنتاجية والعمل على فتح أسواق جديدة للتمور المصرية خاصة فى الدول المستوردة ويوجد دول كثيرة واعدة لفتح اسواق بها.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *