الثلاثاء , 7 فبراير 2023

لمربى الدواجن…”الكوليرا” أعراضها وطرق الوقاية

نافذة الزراعة
مرض كوليرا الطيور مصادر العدوي والوقاية حيث الاصابة بالكوليرا فى الطيور المتسبب فى العدوى بكتيريا تعرف باسم الباستريلا مالتوسيدا. حيث تصيب الكوليرا جميع انواع الطيور ولكن الطيور المائيه بشكل خاص هى أكثرها تعرضا للاصابة .

تحدث العدوى بالكوليرا فى الدواجن عن طريق الجهاز التنفسي حيث يتعايش المسبب المرضى بصورة طبيعية او انتهازية فى جسم الطائر يتحول الميكروب الى الصورة المرضية اذا تعرض الطائر لظروف بيئة سيئة تربية يبدا بعد ذلك الميكروب بالتكاثر و افراز السموم داخل جسم الطائر و الاصابة بالتسمم البكتيري ومن هنا من يبدا انتشار العدوى الى باقى اجهزة. كما يمكن ان تحدث العدوى للجهاز الهضمى عن طريق العليقة او المياه الملوثة بزرق الدواجن المصابه بالكوليرا .

الفرشة و الدواجن المصابة هى اكثر الاماكن التى يمكن ان يعيش المسبب المرضى لميكروب الكوليرا فى الطيور و في حاله الفرشة الرطبة يجعل فرصة وجود الاصابة المرضية فى المكان اكثر انتشار و يساعد على استمرار وجود العدوى فى الحظائر.

حيث الطيور البريه والفئران و الذباب و الطيور المائية من اكثر الاسباب التى تساعد فى انتشار العدوى المرضية بين قطيع الدواجن بالاضافة الى ذلك تربية دواجن ذات اعمار مختلفة داخل المزرعة مما يساعد على انتشار العدوى ولذلك لابد تربية قطيع الدواجن بحيث يكون عمر الدواجن الوجودة داخل الحظيرة واحدة لتجنب الاصابة .

انخفاض المناعة فى الدواجن من وجود ظروف بيئة غير ملائمة تساعد فى الاصابة بالمسببات المرضية الخاصة بمرض الكوليرا ولذلك لابد من زيادة مناعة الدواجن باستخدام الفيتامينات والاملاح المعدنية و غيرها من الاضافات التى تساعد على تعزيز المناعة فى الدواجن حيث تسبب الاصابة المرضية بالكوليرا فى الدواجن بحدوث نسبة نفوق فى الدواجن تصل الى 10-75% من قطيع الدواجن

فى حالة الاصابة المرضية بالكوليرا تتسبب الاصابة المرضية فى ظهور إسهال لونه اصفر مع ظهور اعراض عصبية على الدواجن المصابة بالاضافة الى انخفاض معدل استهلاك العلف بشكل ملحوظ و بالاضافة الى ذلك يرقد الطائر على الارض مع مد راسة على الارض للامام مع صعوبة فى التنفس بشكل ملحوظ مع سماع صوت حشرجة فى الدواجن وذلك نتيجة لوجود مواد متجبنة فى الجهاز التنفسى فى الدواجن المصابة و حيث يلاحظ احتقان لون العرف والدلايات فى الدواجن المصابة نتيجة الاصابة بالكوليرا

التخلص من المسببات المرضية الموجودة فى قطيع الدواجن المسؤولة عن الاصابة بالكوليرا فى الدواجن يتم استخدام بعض المضادات الحيوية التى تؤثر على الميكروب منها الأوكسى تتراسيكلين أوالكولستين أو الكلورامفينوكول أو الأستربتومايسين او الدوكسىي سيكلين.

للوقاية من الكوليرا فى الدواجن
يجب التخلص من الفرشة الملوثة بالمسببات المرضية الموجودة فى العنبر وتغييرها وذلك للحد من انتشار العدوى.
من المهم ان تتم تربية قطيع الدواجن ذات عمر واحد لتجنب الاصابة بالكوليرا .
من المهم التهوية الجيده لتجنب انتشار العدوى بين قطيع الدواجن .
التخلص من الفئران والحشرات و اى من العوامل التى تساعد فى انتقال العدوى بين قطيع الدواجن
التخلص من النافق بالطرق الامنة وتكون عن طريق الدفن على اعماق او بالحرق .
توفير الشروط الاساسية الخاصة بالامن الحيوى داخل المزرعه من تجنب الزائرين او استخدام ادوات ملوثة ….. الخ .
التحصين ضد المرض بلقاح الكوليرا .
التطهير الدورى بعد انتهاء كل دورة تربية دواجن

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *