وزير الزراعة: تطوير حديقتى الحيوان والأورمان بالشراكة مع خبرات محلية ودولية

نافذة الزراعة
أعلن السيد القصير وزير الزراعة واستصلاح الأراضى، أنه ‏‎يتم حالياً تطوير حديقة أنطونيادس بالإسكندرية، وجارى استكمال إجراءات طرح تطوير حديقتى الحيوان والأورمان، بعد الحصول على الموافقات اللازمة بالشراكة مع خبرات محلية ودولية تستهدف تحقيق طفرة في الخدمات الترفيهية المقدمة للمواطنين، مع الحفاظ على النسق والشكل التاريخي لهم، وضمان اعتمادها في المنظمات الدولية المشرفة على حدائق الحيوان فى العالم.

‏‎وقال الدكتور محمد القرش، معاون وزير الزراعة فى تصريحات سابقة إن خطة التطوير تستهدف أن تضاهى حديقتى الحيوان والأورمان الحدائق العالمية، مؤكدا أن المقترح لتطوير حديقة الحيوان يتضمن الحفاظ على المبانى الأثرية، وعمل مناطق تجارية إلى جانب التصميمات الخاصة بمنطق البلازا.

وأضاف أنه سيتم تخصيص عدد من المناطق للترفيه تشمل الحضارات المختلفة بحديقة الأورمان، مشيرا إلى أن مناطق الكائنات البحرية أيضًا سيتم تطويرها، بجانب إنشاء منطق المحال التجارية والمراكز والسلاسل التجارية الكبرى داخل الحديقة، بهدف أن تتحول الحديقة لمركز ترفيهى هام.

فى السياق ذاته، بدأت الادارة المركزية لحديقة الحيوان التابعة للهيئة العامة للخدمات البيطرية بوزارة الزراعة، اتخاذ عدد من الإجراءات التنفيذية الوقائية للحيوانات لمواجهة فصل الشتاء فى حديقة حيوان الجيزة و7 حدائق فرعية تابعة لها بمحافظات “الإسكندرية وطنطا وكفر الشيخ والفيوم وبنى سويف والعريش والشرقية، لتلاشى أى من الأضرار التى تؤثر على الحيوانات بالسلب وتؤدى إلى نفوقها.

ومن بين الإجراءات التى اتخذتها حديقة الحيوان عمل برنامج تحصين متكامل للحيوانات والطيور، وعمل فرشات من قش الارز للحيوانات وتوفير كميات من الاغذية المصنعة والسكريات وأعلاف ذات قيمة بروتينية عالية ، ورفع درجة الاستعداد القصوى بالحديقة لمواجهة التقلبات الجوية وبرودة الجو، وتخصيص فرق بيطرية لمتابعة حالة الحيوانات.

جدير بالذكر أن حديقة حيوان الجيزة تأسست عن 1891 هى أكبر حديقة للحيوانات فى مصر والشرق الأوسط، وأول وأعرق حدائق الحيوانات فى افريقيا، وكانت تسمى” جوهرة التاج لحدائق الحيوان فى إفريقيا”، وتفتح أبوابها للجمهور من 9 صباحًا حتى 5 مساءً ما عدا يوم الثلاثاء من كل أسبوع، وتبلغ مساحة الحديقة نحو 80 فدانا، وتوجد على الضفة الغربية لنهر النيل وتوجد بها جداول مائية وكهوف بشلالات مائية وجسور خشبية، وبحيرات للطيور المعروضة، كما تحوي متحفاً تم بناؤه في العام 1906 ويحوي مجموعات نادرة من الحيوانات والطيور والزواحف المحنطة، ويقدر عدد زوارها بنحو مليوني زائر سنويا.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *