الجمعة، 13 محرم 1446 ، 19 يوليو 2024

المحررين

من نحن

اتصل بنا

نقيب الفلاحين: صيف حزين على الفلاحين ومش عارفين نروح لمين

صدام أبو حسين
حسين عبدالرحمن أبوصدام الخبير الزراعي ونقيب عام الفلاحين
أ أ
قال حسين عبدالرحمن أبوصدام الخبير الزراعي ونقيب عام الفلاحين ان الفلاحين يواجهون صيف حزين بسبب إرتفاع درجات الحرارة و إرتفاع وتيرة انتشار دودة الحشد مع إرتفاع أسعار كل المستلزمات الزراعية من اسمدة وتقاوي ومبيدات وأجرة معدات زراعية وإيجار الأراضي وإنخفاض ملحوظ لأسعار المنتجات الزراعية مع تراجع الاهتمام بمشاكل وهموم الفلاحين 
لافتا ان طن السماد في السوق السوداء وصل ل20 الف جنيه .


وأضاف أبوصدام ان سبب إرتفاع أسعار الأسمدة يرجع لرفع اسعار الغاز لمصانع الأسمدة ولجوء الدولة  الي فكرة تخفيف الأحمال مما أثر سلبيا علي انتاج بعض المصانع و توقف بعضها  عن الانتاج بالإضافة إلى زيادة الكميات المصدرة للخارج علي حساب السوق المحلي وعدم إلتزام المصانع بتوريد الحصة المخصصة كسماد مدعم والمحدده ب55%من إنتاجها مما يؤدي لعدم وصول السماد المدعم للجمعيات الزراعية بالكميات المطلوبة وفي الأوقات المناسبة مما يجبر الفلاحين علي شراء  الأسمدة من السوق السوداء خاصة إننا في ذروة اإحتياج المحاصيل الصيفية للأسمدة  .
واشار عبدالرحمن الي أن فترة الأجازة الطويلة كانت سبب في تأخر وصول السماد الصيفي المدعم للفلاحين بالإضافة الي فرق السعر الكبير بين السماد المدعم والحر والذي يصل ل12 الف جنيه حاليا يساهم في خلق الفساد الاداري متوقعا حل الازمه قريبا بعد إثارة الموضوع إعلاميا وإنتهاء الإجازة وإعلان التغيير الوزاري الجديد .
واردف عبدالرحمن الي ان تفاقم الازمة جعلتنا نناشد القيادة السياسيه للتدخل في حلها.


وتابع نقيب الفلاحين الي ان عبوة التقاوي من الذره الصفراء زنة ال5 كيلو وصلت ل 4 الاف جنيه وتكلفة تسميد الفدان تصل في الأراضي الضعيفة باسعار السوق السوداء الي 10 الاف جنيه وايجار الفدان تتعدي في بعض الاماكن ال30 الف جنيه ومع انتشار دودة الحشد فإن مكافحتها تصلل2000 جنيه للفدان بالإضافة إلى أن تجهيز الارض للزراعة والتخلص من الحشائش تصل ل3000 جنيه في ظل ارتفاع سعر حرث الفدان ل 1000 جنيه ووصول اجرة العامل الزراعي يوميا  ل150 جنيه ومع إرتفاع اسعار السولار والكهرباء فإن ري فدان واحد من الذره طوال فترة زراعته تتعدي ال2000 جنيه فإذا عرفنا ان مقطورة السماد البلدي في مكانها ب600 جنيه وان الفدان ينتج في المتوسط 3طن وان سعر الطن حاليا اقل من 12 الف جنيه فانه وبدون مبالغة فالفلاح سوف يتعرض لخسائر كبيرة هذا الموسم خاصة ان اغلب محاصيل الذره تزرع في اواخر شهر ابريل واول مايو وتحصد في شهري سبتمبر واكتوبر اي ان الفلاح يظل يخدم محصوله من 4 الي 5 أشهر ومساحات الذره المنزرعة تتعدي ال3 مليون فدان تزرعهم 3 مليون أسرة بمتوسط 5 افراد اي اننا نتكلم عن تضرر أكثر من 15 مليون مواطن علي الاقل في محصول الذرة فقط .


واكد أبوصدام ان إرتفاع درجات الحرارة يجبر الفلاح لزيادة معدلات الري والتسميد وتتسبب في انتشار الامراض مما يزيد تكلفة الزراعات الصيفية  والتي أهمها الأرز والقطن والذرة فيما ان طن الأرز الشعير عريض الحبة لا يتجاوز حاليا ال15 الف جنيه وقنطار القطن 8 الاف جنيه ومعظم محصول القطن الموسم الماضي لم يباع حتي الان وسعر طن الذره الصفراء  حاليا 12 الف جنيه  وطن البصل ب 3 الاف جنيه في الحقل حاليا  حيث يباع باقل من تكلفته في ظل إارتفاع جنوني لكافة أسعار المستلزمات الزراعية مع عدم وصول الأسمدة المدعمه الي مستحقيها بالصوره المرضية وشبه غياب تام لدور  مجلس النواب  الرقابي مما يبشر بصيف حزين لكل الفلاحين والمهتمين بالشأن الزراعي في مصر


تابع موقع اجرى نيوز عبر تطبيق (جوجل نيوز) اضغط هــــــــنا

اجرى نيوز ، موقع إخباري  يقدم أهم الأحداث المحلية والعربية والعالمية وخدمات صحفية محترفة فى الأخبار والاقتصاد والزراعة والعلوم والفنون والرياضة والمنوعات، وهدفنا أن نصل لقرائنا الأعزاء بالخبر الأدق بما يليق بقواعد وقيم الأسرة المصرية.

لذلك نقدم لكم مجموعة كبيرة من الأخبار المتنوعة داخل الأقسام التالية، اخبار مصر ، اخبار الزراعة ، صناعة الدواجن ،الثروة الحيوانية، بنوك واقتصاد ،اجرى لايف ،مقالات ،منوعات، وخدمات مثل سعر الدولار، سعر الذهب، سعر الفضة، سعر اليورو، سعر العملات الأجنبية، سعر العملات المحلية.
icon

الأكثر قراءة