الخميس، 09 شوال 1445 ، 18 أبريل 2024

المحررين

من نحن

اتصل بنا

صور.. تفاصيل قرض "التعمير" من بنكي الأهلي والزراعي لتأهيل مساقي الري

اراضى رى  الرى بيفوتى مشروعات  (1)
أراض زراعية
أ أ
يتابع بنكي الأهلي والزراعي المصري ووزارة الزراعة، تمويل مساعدة أصحاب الأراضي الزراعية الموجودة بالوادي والدلتا لتوفير تمويل تكاليف تأهيل المساقي وتجهيزها والتحول إلى استخدام شبكات الري الحديث وذلك بالتعاون مع وزارتي الزراعة والموارد المائية والري، الأمر الذي يسهم في تنمية القطاع الزراعي وتعزيز الإنتاجية، ما يؤدي إلى تدعيم الريادة التي تتمتع بها مصر في هذا المجال ويساهم في توفير احتياجات السوق المصري من المحاصيل الزراعية وتحقيق الأمن الغذائي.

كان البنك الأهلي المصري بصفته وكيلًا للتمويل والبنك الزراعي المصري بصفته وكيل الضمان وقع على عقد قرض مشترك لصالح الهيئة العامة لمشروعات التعمير والتنمية الزراعية بإجمالي 3 مليارات جنيه. 




توفير التمويل اللازم لتنفيذ المرحلة التجريبية



ويهدف القرض المشترك إلى توفير التمويل اللازم لتنفيذ المرحلة التجريبية من منظومة الري الحديث بمحافظتي بني سويف والقليوبية وذلك كمرحلة أولية ليتم تطبيقها بعد ذلك في كافة المحافظات.

 وصرح يحيي أبو الفتوح، نائب رئيس مجلس إدارة البنك الأهلي المصري بأن البنك يولي اهتماما كبيرا بتمويل المشروعات القومية الحيوية مستهدفا تنمية مختلف القطاعات الاقتصادية والتي يعد من أهمها قطاع الزراعة، وتوفير الفرص التمويلية للعديد من المشروعات الزراعية من أجل تحقيق التنمية المستدامة بما يتكامل مع التوجه العام للدولة لزيادة مساحة الرقعة الزراعية واستخدام أساليب الزراعة الحديثة والمتطورة لتعظيم العائد ولتحقيق الاستغلال الأمثل للموارد المائية للدولة، مشيرًا إلى أن هذا التمويل المشترك سيسهم بشكل مباشر في عملية تطوير ورفع كفاءة منظومة الري بمصر.




من جانبه، أكد سامي عبد الصادق، نائب رئيس مجلس إدارة البنك الزراعي المصري، حرص البنك على دعم جهود الدولة لتحقيق التنمية المستدامة بالقطاع الزراعي من خلال الحلول التمويلية المتكاملة التي تستهدف تنمية وتطوير القطاع الزراعي.

توفير تمويل تكاليف تأهيل المساقي وتجهيزها والتحول إلى استخدام شبكات الري الحديث



وأوضح أن هذا القرض يهدف إلى مساعدة أصحاب الأراضي الزراعية الموجودة بالوادي والدلتا لتوفير تمويل تكاليف تأهيل المساقي وتجهيزها والتحول إلى استخدام شبكات الري الحديث وذلك بالتعاون مع وزارتي الزراعة والموارد المائية والري، الأمر الذي يسهم في تنمية القطاع الزراعي وتعزيز الإنتاجية، ما يؤدي إلى تدعيم الريادة التي تتمتع بها مصر في هذا المجال ويساهم في توفير احتياجات السوق المصري من المحاصيل الزراعية وتحقيق الأمن الغذائي




وأضاف أيمن الشيمي، رئيس قطاع تمويل الشركات الكبرى بالبنك الأهلي المصري، أن هذا القرض قد تم ترتيبه في إطار المبادرة القومية لتطوير الري والتحول إلى الري الحديث للوصول إلي أعلي إنتاجية من المحاصيل الزراعية، إضافة إلى دعم قدرات المزارعين المستفيدين من المبادرة، مشيدا بالتعاون المثمر والتناغم بين فرق عمل البنكين في مختلف مراحل إعداد وترتيب القرض المشترك وحتي توقيع عقد القرض بنجاح، وهو ما يؤكد قدرة القطاع المصرفي على المساهمة بفاعلية في دعم المشروعات ذات الطابع القومي والتي تنعكس إيجابا على زيادة موارد الدولة.

توفير التمويل اللازم لتنفيذ المرحلة التجريبية بإجمالي مبلغ 3 مليارات جنيه



وأكد صالح الشامي الرئيس التنفيذي للائتمان بالبنك الزراعي المصري أن القرض يهدف إلى توفير التمويل اللازم لتنفيذ المرحلة التجريبية من منظومة الري الحديث بمحافظتي بني سويف والقليوبية بإجمالي مبلغ 3 مليارات جنيه تتوزع بواقع 2 مليار و مليار جنيه لكل محافظة على الترتيب، وذلك دعمًا للمزارعين في المحافظتين على التحول من نظام الري بالغمر لأنظمة الري الحديثة وأيضا تأهيل المساقي، حيث سيتم سداد القرض على 10 أقساط سنوية مما يسمح بسداد الالتزامات المالية على فترات مناسبة دعماً للقطاع الزراعي.




icon

الأكثر قراءة