الجمعة، 20 شعبان 1445 ، 01 مارس 2024

المحررين

من نحن

اتصل بنا

" اجرى نيوز"كل ماتريد معرفته عن انتاج مصر من الأسماك

سمك, اسماك, بلطي
سمك , أسماك بحرية
أ أ
تتابع الهيئة العامة للثروة السمكية بوزارة الزراعة، تنفيذ  خطتها  لزيادة  الإنتاج السمكى  من خلال تطوير البحيرات الشمالية  ،  تحويل مزارع النظام التقليدى إلى النظام المكثف وشبه المكثف، والتوسع فى الاستزراع التكاملى فى الصحراء فى مناطق الاستصلاح، والتوسع فى الأقفاص السمكية فى البحار ،   ورفع كفاءة وتطوير المواقع الإنتاجية التابعة لهيئة الثروة  السمكية لزيادة الإنتاجية.


تقرير بوزارة  الزراعة ،  يؤكد ارتفاع الإنتاج  المحلى من الأسماك  لـ 2.2 مليون   طن  منها  حولى 1,7 مليون طن من الاستزراع السمكي  ،  وباقى الإنتاج السمكى  المحلى  من المصايد الطبيعية (البحيرات والبحرين والنيل) ، ونسبة الاكتفاء الذاتي في مصر من الأسماك تخطت 85% .


الهيئة العامة للثروة السميكة  ، تقوم  بتنمية الثروة السمكية علي عدة محاور الأول: يتعلق بتنمية وتطوير البحيرات (المنزلة – البرلس – مريوط – البردويل). التي بلغ إنتاجها حوالي 183 الف طن، كما يقوم المحور الثاني على التوسع في الاستزراع السمكي من خلال المشروعات القومية مثل (بركة غليون – مثلث الديبة – شرق التفريعة – شركة قناة السويس)، أما المحور الثالث فيتمثل في تطوير المفرخات لإنتاج الزريعة خاصة البحرية، بينما الرابع  عن طريق التوسع في الإستزراع السمكي التكاملي خاصة مع زيادة التوسع في الأراضي المستصلحة والاعتماد على مياه الآبار.


وتابع التقرير  ،  أن  هناك خطة زيادة الإنتاج السمكى من خلال تحويل مزارع النظام التقليدى إلى النظام المكثف وشبه المكثف، والتوسع فى الاستزراع التكاملى فى الصحراء فى مناطق الاستصلاح، وكذلك استخدام مياه الآبار وتدوير المياه وتعظيم العائد من وحدة المياه ،  يتم التوسع فى الاستزراع السمكى ثم استخدام المياه فى رى النباتات، والتوسع فى الأقفاص السمكية فى البحار واستزراع القشريات خاصة الجمبرى ،ورفع كفاءة وتطوير المواقع الإنتاجية التابعة لهيئة الثروة السمكية لزيادة الإنتاجية، وللتوسع في الاستزراع السمكي في الأقفاص البحرية، وطرح عدد 21 موقع للأقفاص، منها 9 مواقع في البحر الأحمر و12 موقعا في البحر المتوسط للمستثمرين.


واكد تقرير للهيئة العامة للثروة السمكية  التابعة لوزارة الزراعة ،  أنه تم تنمية و تطوير بحيرات (المنزلة – البرلس – مريوط – البردويل) وهو المشروع الذي يتبناه رئيس الجمهورية ويتم تنفيذه بالتنسيق من خلال الهيئة الهندسية للقوات المسلحة بالتعاون مع الهيئة العامة  لتنمية الثروة السمكية. وجاري استكمال مراحل التطوير لهذه البحيرات وغيرها.


التوسع فى الاستزراع السمكى  لدرجة أن مصر أصبحت الأولى أفريقياً والسادس عالمياً في مجال الإستزراع السمكي ، كم يتم  التوسع فى الاستزراع السمكي في الأقفاص البحرية ، حيث تمت موافقة مجلس الوزراء أواخر عام 2020 (بتاريخ 16/12/2020) على  طرح عدد 21 موقع للأقفاص منها 9 مواقع فى البحر الأحمر و 12 موقع في البحر المتوسط  للمستثمرين وجاري الانتهاء من إجراءات الطرح.


 تقرير   الثروة السمكية  ، يقول  أن  تنمية الإستزراع السمكي التكاملى  خاصة مع زيادة التوسع في الأراضي المستصلحة والاعتماد على مياه الآبار ، حيث تم بالفعل ترخيص عدد 9 مزارع في الاراضي الصحراوية للعمل بهذا النظام، و تطوير المفرخات لإنتاج زريعة المياه العذبة والمالحة لتنمية البحيرات وتلبية احتياجات المزارع السمكية والقضاء على الصيد الجائر حيث تم إنشاء وتطوير مفرخ  الكيلو 21 الاسكندرية بطاقة تصل إلى 15 مليون أصبعية من أسماك المياه المالحة وأيضاً مفرخ للمحاريات بالإسماعيلية بطاقة 500 مليون زريعة في السنة. وجاري إفتتاح مفرخ بورسعيد لانتاج 10 مليون أصبعية من أسماك المياه المالحة.


وأضاف   التقرير  ،أنه في إطار دعم مستأجرى المزارع السمكية ولاية هيئة الثروة السمكية الذين انتهت عقود الإيجار لهم منذ فترة ، فقد تم الموافقة من مجلس الوزراء بناءاً على عرضنا على اتاحة تجديد حق الانتفاع للمستأجرين للمزارع السمكية والتي قد انتهت عقودهم منذ فترة ،  وأيضاً الموافقة على أن يتم جدولة المديونيات المستحقة عليهم ، هذا وقد تضمنت الموافقة زيادة فترة حق الانتفاع لتصل إلى 5 سنوات حتي يتسنى تحقيق الاستقرار النسبي لأصحاب هذه المزارع وإتاحة فرصة لهم لتطوير مزارعهم ، يستفيد من هذا القرار حوالى 2215 منتفع في 7 محافظات.


icon

الأكثر قراءة