الأربعاء، 21 ذو القعدة 1445 ، 29 مايو 2024

المحررين

من نحن

اتصل بنا

موسم زراعة الأرز .. الزراعة: 40% من المساحة منزرعة بأصناف تتحمل ندرة المياه

الارز  الرز  رز
محصول الأرز
أ أ

الاستعداد لموسم زراعة الأرز من اهم أولويات الدولة على رأسها وزار ة الزراعة ووزارة الموارد المائية والرى فهو يعد من اهم المحاصيل الاستراتيجية التي تهم الامن الغذائي للمصريين ويأتى بعد القمح في الاعتماد عليه كغذاء أساسي فى وجبات المصريين اليومية، وخلال السطور التالية نستعرض أهم ما يخص ملف الأرز من حيث توافر أصناف جديدة موفرة للمياه وتتحمل الحرارة والاهتمام بمكافحة الامراض والآفات لحماية انتاجيته، وأهم الاحتياطات الواجب توافرها عند الزراعة.




زراعة أصناف من الأرز موفرة للمياه بنسبة تصل لـ 20%



قال الدكتور مجاهد عمار وكيل معهد بحوث المحاصيل الحقلية، أن هناك بعض الأصناف الهامة التي يكثر زراعتها على مساحة كبيرة خلال الموسم الحالي ضمن نحو 15 صنف أرز وهم اهمهم جيزة 177 ، 178 ، 179، 188 ، وسخا 101 سخا 106 وسخا  108 و سوبر 300 وسوبر 301  ، وسوبر 302

وأضاف وكيل معهد بحوث المحاصيل الحقلية في تصريحات خاصة لموقع " اجرى نيوز" أن هذه الأصناف توفر في حدود ألف متر  مكعب للفدان أي ما يتراوح بين 15% إلى  20% من نسبة المياه.



ووأوضح الدكتور عمار أن أكثر الأصناف مساحة  يتم زراعتها هي جيزة 178 ، وسخا 108 ، وسخا سوبر 300، التي تتسم بالانتاجية العالية وتصل متوسط إنتاجية الفدان من الأرز متوسط 4 طن ، حيث تعد مصر أعلى دولة في العالم من حيث إنتاجية الفدان، بسبب جودة الأصناف الأصناف والتربة الخصبة الجيدة والمناخ المناسب لزراعة المحصول .

وحول تحقيق الاكتفاء الذاتي من زراعة الأرز في مصر  أكد الدكتور مجاهد عمار على أن مصر تحقق الاكتفاء الذاتي من الأرز من زمان وكنا نصدر لكن في عام تقريبا  2011 اخذت الدولة  القرار بعدم التصدير والاكتفاء بزراعة المساحات التي تلبى احتياجات السوق المحلى، توفيرا للمياه واستغلال هذه المياه في زراعات أخرى.



ووجه الدكتور مجاهد عمار عدد من النصائح لمزارعى الأرز منها  اختيار الصنف المناسب للأرض والتقاوى المعتمدة من المصدر الموثوق فيه و اتباع التوصيات الفنية للزراعة من مواعيد الرى والتسميد وغيرها من الإجراءات الخاصة بالزراعة.

توافر المبيدات لموسم زراعة الأرز الحالي

وحول توافر المبيدات لموسم زراعة الأرز الحالي قال الدكتور أحمد رزق رئيس الإدارة المركزية لمكافحة الآفات بوزارة الزراعة أن الإدارة تستعد لموسم زراعة الأرز بتوفير كافة المبيدات والمتابعة من جانب المهندسين الزراعيين في كافة المحافظات المقرر بها زراعات الأرز، حيث أنه من المحاصيل الاستيراتيجية الهامة التي يتم تتبعها.



وأضاف رئيس الإدارة المركزية لمكافحة الآفات بوزارة الزراعة في تصريحات خاصة لموقع "اجرى نيوز"، أن الدولة تولى اهتمام كبير بالمحاصيل الاستيراتيجية ويأتى على رأسها محصول الأرز، والذى يتم زراعته في اراضى معينة وبأصناف محددة لتقلقل استهلاك المياه، وأن للحصول على إنتاجية عالية من المحصول لابد من التصدي لأية آفات او امراض تصيبه ، والعمل على علاج وتحجيم اى إصابات في حال لاقدر الله ظهورها ، موضحا ان اهمال الإصابة يؤدى الى خسائر في المحصول تقدر بين ما 30 % الى 40% من المحصول .

مل ندوات ارشادية للفلاحين للالتزام بزراعة  الأرز بالتقاوى المعتمدة

ومن جانبه قال نقيب الفلاحين حسين أبو صدام  أن فروع النقابة تتابع زراعات الأرزفي المحافظات التي تم السماح  بالزراعة بها والمحددة من قبل وزارة الرى والزراعة للزراعة فيها لضمان عدم وجود مخالفات زراعية والالتزام بالمساحات المقرر من قبل الدولة لزراعات الأرز  الموسم الحالي وذلك حفاظا على المياه.

وأضاف أبو صدام في تصريحات خاصة لموقع " اجرى نيوز" أن يتم عمل ندوات ارشادية للفلاحين للالتزام بزراعة  الأرز بالتقاوى المعتمدة، واتباع الإجراءات الصحيحة في الزراعة خاصة مواعيد الزراعة والرى

الجدير بالذكر، أنه تم تحديد مساحاتالأرز المنزرعة لهذا العام على مستوى الجمهورية والمقدرة بحوالى 724 ألفًا و200 فدان بالإضافة لمساحة 200 ألف فدان من سلالات الأرز الموفرة للمياه مثل الأرز الجاف وغيرها، ومساحة 150 ألف فدان تُزرع على المياه ذات الملوحة المرتفعة نسبياً فى محافظات بالوجه البحرى، وحظر زراعته بمحافظات الوجه القبلى، وذلك بالتعاون مع وزارة الزراعة.



زراعة الاصناف السوبر تمثل %40 من جملة المساحة المنزرعة:


قال الدكتور حمدى الموافى رئيس المشروع القومى لتطويرإنتاج الأرز الهجين و الأرز السوبر و مربى أرز مصري، أن محصول الأرز محصول غذائي رئيسي واستراتيجي وهام للشعب المصري فهو يأتي في المرتبة الثانية بعد القمح بل أن المحافظات الساحلية تعتمد عليه كغذاء أساسي للثالث وجبات ومعدل الاستهلاك السنوي للفرد يتراوح من 40 – 42 كجم سنويا .

مصر في مقدمة دول العالم في إنتاجية وحدة المساحة



وتأتي مصر في مقدمة دول العالم في إنتاجية وحدة المساحة التي تخطت 10 طن للهكتار يليها استراليا وتتميز مصر بنوعية الأرز الياباني عالي الجودة والذي  لا ينافسه فيه سوي ارز كاليفورينا او اليابان ويتفوق عليهم الأرز المصري من حيث الطلب والجودة.

وأضاف الدكتور موافى في تصريحات خاصة لموقع " اجرى نيوز" أن  تخطت مساحة زراعة الارز السوبر %40 من جملة مساحة الارز المنزرعة علي مستوي الجمهورية عام 2023وتفاوتت النسب في المحافظات المختلفة حيث شكل اكثر من%70 في محافظة البحيرة واكثر من %60 في محافظة الغربية واحتل مركزا متقدما في بقية محافظات زراعة الارز.



الهدف الرئيسي من العمل علي استنباط أصناف الأرز السوبر:


 وأشار الدكتور موافى أن كان الهدف الرئيسي من العمل علي استنباط أصناف الأرز السوبر هي مواكبة التغيرات المناخية  من ندرة المياه ، ملوحة التربة ومياه الري ، درجات الحرارة العالية ( في العالم والتي توجت جهودنا وفي وقت قصير بتسجيل اول صنف من هذه المجموعة وهو الصنف “سخا سوبر 300” في عام 2018 ، ثم سخا سوبر 301 و 302 و 303 عام .2023 نشر زراعة هذه الأصناف مع المحافظة علي النقاء الوراثي لها للحفاظ علي قدرتها الانتاجية والتحمل العالي للتغيرات المناخية.




مميزات أصناف السوبر الحديثة


وحول مميزات أصناف السوبر الحديثة قال الدكتور حمدى موافى أن هي من الأصناف الجديدة التي تتفوق في المحصول والتحمل للظروف البيئية المعاكسة كونها من التراكيب النباتية ذات الطرز الحديثة ، حيث تتحمل نقص المياه بشكل كبير )يمكن الري كل 10-8 أيام( وتتحمل الري بالمياه المخلوطة.



تتميز تلك األصناف بكونها Varieties Input Low 


تتميز تلك األصناف بكونها Varieties Input Low أي انها تحتاج الي مستلزمات انتاج اقل من حيث كمية الأسمدة والمياه والمبيدات.
تتفوق تلك الأصناف في حجم السنبلة وعدد الحبوب في السنبلة والشكل النباتي المثالي.
تتفوق تلك الاصناف في صفات جودة الحبوب وتصافي التبييض وصفات الطهي.
وتستجيب الاصناف للزراعة في المواعيد المختلفة مثل الصنفين سخا سوبر300 و 301 .
منها القصيرة العمر مثل الصنفين سخا سوبر 302 و 303 حيث لا يتعدي فتة نموها 110 يوم وهو رقم غير مسبوق للأصناف السوبر قصيرة العمرعالية الانتاجية والمتحملة للتغيرات المناخية.
تعطي أصناف السوبر انتاجية تتراوح بين 5-4.5طن/فدان، يتم زراعتها كأصناف متفوقه محصوليا في النصف الثاني
من شهر مايو وحتي منتصف يونيو لتقليل فترة النمو كما يمكن زراعتها في المناطق التي تزرع برسيم رباية أومحاصيل الخضر أو كنتالوب أو مكان ذرة شامية سيلاج أوحبوب مبكره للحصول علي أربحية محصولين في موسم صيفي واحد، كما يمكن استغلال القش الناتج منها كسيلاج حيث تزيد نسبة البروتين فيه ويحتفظ باللون الاخضر عند النضج.


الاحتياطات التي يجب مراعاتها عند زراعة تلك الأصناف


الاحتياطات التي يجب مراعاتها عند زراعة تلك الأصناف عدم الاسراف في التسميد النيتروجيني )2 شيكارة يوريا للفدان(.يمكن الرش بالأسمدة المركبة NPK( 20-20-20)بمعدل 2 كجم200/ لتر ماء قبل الطرد )عند الحبلان(، في مرحلة ما قبل الطرد مباشرة يجب الرش بأوكسي كلور
النحاس )مانكوبر –كوبرال – أوكسي كلور نحاس( يتم قبل الطرد والرش عصرا لتفادي الإصابة بالتفحم الكاذب بمعدل1كجم/فدان.

 وحول إنتاجية مصر من الأرز ومدى توافر الاكتفاء الذاتي  قال الدكتور حمدى موافى ان  يعتر الأرز من اهم المحاصيل الغذائية الاستراتيجية بعد القمح حيث يوفر اكثر من 50% من السعرات الحرارية ، ، في مصر الموسم الماضى 2023  مساحة تزيد عن 1.6 مليون فدان حققت إنتاجية يقارب 6.5 مليون طن ، ارز شعير بمتوسط إنتاجية 3.988 طن للفدان أعطت ارز ابيض 4.355 مليون طن ويتراوح اجمالى الاستهلاك في مصر من 3.2 الى 3.5 مليون طن ارز ابيض لذا يوجد اكتفاء ذاتى وفائض يتراوح من 855 الف طن ، الى 1.1 مليون طن ارز ابيض على اعتبار ان متوسط استهلاك الفرد الواحد في العام في مصر يتراوح بين 40 الى 42 كيلو من الأرز الأبيض .






الخريطة الصنفية لزراعات الأرز للموسم الحالي



موسم زراعة الأرز  يعد واحد من اهم المواسم الزراعية التي يهتم بها الفلاحين والدولة للحصول على أفضل إنتاجية للمحصول وأقل استهلاك نسبة المياه ، وخلال السطور التالية يمكن التعرف على الخريطة الصنفية لهذا المحصول الاستيراتيجى الهام وفقا لما قاله الدكتور محمد فهيم مستشار وزير الزراعة ورئيس مركز معلومات المناخ بمركز البحوث الزراعية.


‎جيزة 177 : قصير الحبوب متوسط إنتاجية الفدان من 3.5- 4 طن، قصير الساق يحتاج إلى 125 يوم من الزراعة حتى الحصاد، تجود زراعته فى الأراضى عالية الخصوبة ولا ينصح بزراعته فى الأراضى الملحية .
جيزة 178: قصير الحبوب ، عالى المحصول متوسط إنتاجية الفدان من 4- 5 طن يحتاج إلى 135 يوم من الزراعة إلى الحصاد، ورغم صغر حجم حبوب الأرز الشعير إلا أنه بعد التبييض يشبه تماما فى الشكل والحجم حبوب الأرز البلدى القديم "جيزة 171" تجود زراعته فى الأراضى الخصبة والملحية حديثة الاستصلاح وعند وجود مشاكل فى مياه الرى وجودتها.
ســخا 101: قصير الحبوب ، عالى المحصول متوسط إنتاجيته أكثر من 5 طن للفدان يحتاج إلى 140 يوم من الزراعة إلى الحصاد، تجود زراعته فى الأراضى الخصبة ومتوسطة الخصوبة.
سـخا 102: ‎قصير الحبوب ، متوسط إنتاجية الفدان من 3.5 – 4.5 طن، يمتاز بالتبكير فى النضج، يحتاج إلى 125 يوم من الزراعة إلى الحصاد و تجود زراعته فى الأراضى متوسطة الخصوبة.
جــيزة 181: صنف طويل الحبوب ، عالى المحصول ، متوسط إنتاجية الفدان من 4- 5 طن، يحتاج إلى 145 يوم من الزراعة إلى الحصاد .
سخا 103: جديد قصير الحبوب متوسط إنتاجية الفدان من 4- 4.5 طن، قصير الساق يمتاز بالتبكير فى النضج يحتاج إلى 120 يوم من الزراعة حتى الحصاد ، وتجود زراعته فى الأراضى الخصبة ومتوسطة الخصوبة.
سخا 104: صنف جديد قصير الحبوب ، عالى المحصول متوسط إنتاجية الفدان من 4-5 طن، يحتاج إلى 135 يوم من الزراعة إلى الحصاد ، تجود زراعته فى الأراضى الملحية حديثة الإصلاح وعند وجود مشاكل فى جودة مياه الرى ( المخلوطة) وأيضا فى الأراضى الخصبة.
ســخا 108: قصير عريض الحبوب ، عالى المحصول حيث تتراوح إنتاجيته 4.5-5  طن للفدان، قصير الساق حيث يصل ارتفاع النبات إلى90-95سم  وطول فترة نموه 135 يوماً من الزراعة حتى الحصاد، تصافى التبييض 72%،  متوسط الحساسية للملوحة ـ ويعتبر هذا الصنف بديل جيد للصنف سخا 101 .
جيزة 182: صنف جديد طويل الحبوب، عالى المحصول متوسط إنتاجية الفدان من 4- 5 طن، يمتاز بالتبكير فى النضج يحتاج إلى 125 يوم من الزراعة حتى الحصاد.

أصناف السوبر المبشرة مثل سوبر 300 وغيرها: ‎يتميز بوفرة إنتاجية الفدان بجانب جودتها وقلة استهلاكها للمياه حيث يوفر هذا الصنف ثلث المياه التي تستهلكها أصناف الأرز التقليدية، كما انه يتحمل العطش لمدة تصل إلى 8 أيام بينما لا تستطيع الأصناف العادية الاستمرار في الحياة دون ماء .



صنف سخا سوبر 300 يزيد طوله وفترة نموه:



صنف سخا سوبر 300 يزيد طوله وفترة نموه إلى 137 يوم عند زراعته فى الاسبوع الأخير من أبريل بينما يقل طوله وفترة نموه إلى 128 عند زراعته فى منتصف مايو وتصل فترة نموه إلى 115 يوم عند زراعته أوائل يونيو ‎ويتم زراعته كصنف متفوق محصوليًا فى النصف الثانى من شهر مايو وحتى منتصف يونيو لتقليل فترة النمو كما يمكن زراعته فى المناطق التى تزرع برسيم رباية أو محاصيل الخضر أو مكان ذرة سيلاج مبكر للحصول على ربح محصولين فى موسم صيفى واحد و ‎يحتاج الى 100 كجم يوريا أو 200 سلفات نشادر/ فدان ويتحمل العطش لفترات طويلة حتى 12 يوم فهو أرز جاف.

المحافظات الممنوع زراعته بها :



 جدير بالذكر أن وزارة الموارد المائية والرى وأكدت على ان  المحافظات الممنوعة من زراعة الأرز هى " أسوان، والأقصر، وقنا، وسوهاج، وأسيوط، والمينا، وبنى سويف، والفيوم، والوادى الجديد، والجيزة، والقاهرة، والقليوبية، والمنوفية، ومرسى مطروح، وشمال سيناء، وجنوب سيناء، والبحر الأحمر، والسويس".




تابع موقع اجرى نيوز عبر تطبيق (جوجل نيوز) اضغط هــــــــنا


اجرى نيوز ، موقع إخباري  يقدم أهم الأحداث المحلية والعربية والعالمية وخدمات صحفية محترفة فى الأخبار والاقتصاد والزراعة والعلوم والفنون والرياضة والمنوعات، وهدفنا أن نصل لقرائنا الأعزاء بالخبر الأدق بما يليق بقواعد وقيم الأسرة المصرية.



لذلك نقدم لكم مجموعة كبيرة من الأخبار المتنوعة داخل الأقسام التالية، اخبار مصر ، اخبار الزراعة ، صناعة الدواجن ،الثروة الحيوانية، بنوك واقتصاد ،اجرى لايف ،مقالات ،، وخدمات مثل سعر الدولار، سعر الذهب، سعر الفضة، سعر اليورو، سعر العملات الأجنبية، سعر العملات المحلية.





icon

الأكثر قراءة