السبت، 21 شعبان 1445 ، 02 مارس 2024

المحررين

من نحن

اتصل بنا

من المسؤول التموين ام الزراعة.."اجرى نيوز"يفتح ملف توقف مصنع أبو قرقاص عن انتاج السكر

2024_1_13_14_36_9_413
مصنع أبو قرقاص بالمنيا
أ أ

اكثر من قرن ونصف هي عمر حركة الإنتاج والعمل داخل مصنع أبو قرقاص لانتاج السكر، آلات ومعدات وعمال شاهدين على كل كوب شاى مصري تم تحليته بالسكر ، يظبط دماغ المصريين وعلى كل حاجة مسكرة احتاجها المصريين من اجل تحلية يومهم ،  ولكن بين عشية وضحها توقفت الآلات عن اصدار صوتها لتعلن عن طريق اللواء عصام البديوي، الرئيس التنفيذي والعضو المنتدب لشركة السكر والصناعات التكاملية المصرية، تفاصيل توقف مصنع أبوقرقاص عن إنتاج السكر لأول حيث خسرت  الشركة العام الماضي في السكر 3.5 مليار جنيه.




زراعة ما لا يقل عن 300 الف فدان سنويا من القصب:



قال محمد برغش الملقب بالفلاح الفصيح، أن كل مصنع من مصانع السكر والتي تمتد من المنيا لأسوان ويصل عددها نحو 10 مصانع كان لكل مصنع 30 الف فدان مخصصة زراعتها له، أن مساحات كبيرة من هذه الأراضي تحولت الى زراعة الموز والمانجو ومحاصيل أخرى، وكان من الواجب على وزارة الزراعة وجميع المدريات الموجودة في المحافظات الا تسمح بالتحول هذه المساحات من زراعة القصب لاى محاصيل أخرى، نحن نحتاج الى زراعة ما لا يقل عن 300 الف فدان سنويا من القصب.

موضوعات متعلقة ... توقف مصنع أبو قرقاص عن انتاج السكر من القصب .. اقرا التفاصيل


وأضاف برغش في تصريح خاص لموقع " اجرى نيوز" لكن كان هناك شكاوى يعانى منها الفلاحين منها عدم صرف الأسمدة بالكامل حسب ما هو محدد لكشف التركيب المحصولى لزراعة القصب وكما هو محدد من مراكز البحوث الزراعية من عدد وحدات الأسمدة ، التي يستحقها فدان القصب طوال  موسم الزراعة ، فالفدان محدد 14 شكارة لم يكن يحصل على نصفهم ، ويشترى الباقى من السوق السوداء .

غياب دور الجمعيات التعاونية : 



وأوضح الفلاح الفصيح أن  الإرادة التي قد تكون منفردة في التعامل مع الفلاحين زادت من قلة المساحات المنزرعة بالقصب ، لان المصانع هى التي تحدد نسبة الفاقد في الوزن من القصب ونسبة الحلاوة ونسبة الهالك وتفرضها على الفلاحين ، دون ان يكونوا ممثلين في عملية الوزن او هذه النسب من الحلاوة والهالك، قائلا :"من العجب العجاب اين جمعية المحاصيل السكرية التي كلفت أساسا للدفاع عن مزارعى القصب بنسبة 80 % و20%  لمزارعى البنجر،  وأين دور الجمعيات التعاونية ، فهناك غياب لدورها  في حل مشاكل الفلاحين كما أن الاتحاد التعاونى المصرى عجز عن توفير مستلزمات الإنتاج فتحولوا لمحاصيل أخرى .

موضوعات متعلقة .. شركة السكر : وقف تصدير العسل لتوريد القصب لمصنع أبو قرقاص



التوجه إلى استنباط أصناف جديدة يحقق اعلى عائد للإنتاج من القصب للفلاحين:


 وأضار الحاج محمد برغش أن التوجه إلى استنباط أصناف جديدة يحقق اعلى عائد للإنتاج من القصب للفلاحين كان بطئ جدا في تطوير أصناف القصب التي تنعكس عن السكر ، والاسعار غير مجزية للفلاح في ظل عدم توفير مستلزمات الإنتاج ، وعدم الدقة في تقييم نسبة الهالك، هنا دخل القطاع الخاص والتقطت طرف الخيط  من عدم تدخل الزراعة والتعاونيات في حماية فلاحى وزارعى قصب السكر .



السكر هو ارخص نوع للطاقة التي يحصل عليها الانسان:



وأوضح محمد برغش  السكر هو ارخص نوع للطاقة التي يحصل عليها الانسان، الدولة تتكفل بالصرف على القمح لتوفير الامن الغذائي ووضع التجارة الداخلية لعب بمحصول الأرز ولم تستطع الدولة التحكم فيه ، حتى عندما حدت الدولة سعر لمحصول الأرز اصبح لا يتناسب مع الفلاح  وارتفاع مستلزمات الإنتاج.

موضوعات متعلقة ..شركة السكر :شراء منتجى العسل فدان القصب بـ100 الف جنيه سبب توقف مصنع ابوقرقاص


لابد من تغير قانون التعاون الزراعى:




وطالب الفلاح الفصيح المسؤلين قائلا :"صححوا الطريق فيما يتعلق بالقصب والقمح والأرز، فلابد من تغير قانون التعاون الزراعى ليؤكد على توفير جميع مستلزمات الإنتاج بسعر لا يضر بالفلاحين ولا المستهلك، توفير تسويق تعاونى يضمن للفلاح سعر عادل.


لابد رفع المساحات  المنزرعة بالمحاصيل الزراعية بالاستشعار عن بعد


وأشار ان لابد من تغيير قانون التعاون الزراعى تعديل جذرى واطلاق يد الأجهزة الرقابية لإعادة المساحات المحددة قبل ذلك، وتوفير سعر عادل، لابد رفع المساحات  المنزرعة بالمحاصيل الزراعية بالاستشعار عن بعد حتى لا نقول وقت الحصاد غير معلومات دقيقة ، فالخريطة الزراعية 2030 لابد ان يكون لها واقع ملموس عن الأرض ، سواء محاصيل خضر وفاكهة الاستراتيجية والسكرية لابد من ان يكون لها واقع حقيقى على الأرض حتى نعرف مساحة وانتاجية كنوع للتحرك لسد فجوة الاستيراد.

 

 

توقف مصنع أبو قرقاص عن انتاج السكر من القصب يرجع إلى أن سعر  توريد الطن غير مربح

 

ومن جانبه قال النوبى أبو اللوز الأمين لنقابة الفلاحين، أن توقف مصنع أبو قرقاص عن انتاج السكر من القصب يرجع إلى أن سعر  توريد الطن غير مربح، ومن المفترض ألا يقل عن  جنيه 2000 ،  لكنه يباع بسعر 1500  جنيه للطن .

 



 وأضاف النوبى أبو اللوز في تصريحات خاصة لموقع " اجرى نيوز"أن زراعة السكر تحتاج إلى دعمها من جانب وزارة الزراعة بتوفير الأسمدة، ومتابعة  مستمرة لزراعات قصب السكر من قبل وزارة الزراعة لأنه محصول استيراتيجى مهم ، للعمل على توفيره  بكميات مناسبة تغطى الإنتاج المحلى من السكر ، وعدم الاستيراد من الخارج .




 ومن جانبه قال الدكتور أيمن العش، مدير معهد المحاصيل السكرية بوزارة الزراعة، ان السبب الحقيقي وراء توقف مصنع أبو قرقاص عن إنتاج السكر يرجع إلي عدم تعاقدات الفلاحين مع المصنع .


أسباب وقف مصنع أبو قرقاص لإنتاج القصب :



وأضاف في تصريحات خاصة لموقع "اجري نيوز "، الإخباري ان السبب في تراجع تعاقدات الفلاحين مع مصنع السكر بأبو قرقاص بالمنيا يرجع إلي ان المزارع وجد سكة ثانية لبيع السكر لمصانع العسل للحصول علي أعلى سعر .

وتابع مدير معهد المحاصيل السكرية ان مصانع العسل تأخد الفدان من المزارعين بـ100 ألف جنيه بينما مصانع السكر تأخذه بـ50 ألف جنيه وهذه خسارة علي المزارع .



عدد التعاقد مع مصنع السكر حوالى  4آلاف فدان بإنتاج يتراوح 100 ألف طن:


وأكد الدكتور أيمن العش، مدير معهد المحاصيل السكرية بوزارة الزراعة، إن عدد التعاقد مع مصنع السكر حوالى  4آلاف فدان بإنتاج يتراوح 100 ألف طن قائلا :"والرقم ده مش معقول ان هيشغل مصنع بهذه القوة عشان يشتغل بـ100 ألف طن " .


وأشار حسني إلى أن المصنع لم يغلق أبوابه كما يتصور البعض؛ حيث إن مصنع أبوقرقاص حول كميات القصب إلى مصنع جرجا، لأن كل هذه المصانع تتبع شركة السكر للصناعات التكاملية، مضيفًا أننا نرصد تراجعًا محدودًا في المساحات ومحافظات أخرى مثل أسوان وقنا؛ نتيجة تغيير المزارع من زراعة القصب إلى النباتات العطرية والطبية؛ نظراً للتصدير للخارج والحصول على مقابل مادي.



تقدر المساحة المزروعة بنحو 300000 فدان:


جدير بالذكر أن محصول قصب السكر يعتبر من المحاصيل الرئيسية المنتشرة في مصر ويرتكز في محافظات الوجه القبلي: وتقدر المساحة المزروعة بنحو 300000 فدان.


أما  الدكتور مصطفي عبد الجواد فرج رئيس مجلس المحاصيل السكرية التابع لمركز البحوث الزراعية ان السبب في توقف مصنع أبو قرقاص عن إنتاج السكر يرجع إلي إنخفاض سعر التوريد للمحصول.




وأضاف عبد الجواد في تصريحات خاصة لموقع "اجري نيوز "، الإخباري قائلاً:"ان المزارع مش عاجبه لا سعر القصب ولا سعر البنجر "ويطالب عبد الجواد الدولة بتحسين سعر القصب والبنجر لأخد المزارع حقه كاملا وفي هذه الحالة تتم زراعة القصب والبنجر بشكل جيد وهنصدر السكر كمان.

وتابع رئيس مجلس المحاصيل حديثه ان المصانع لدينا طاقتها الإنتاجية تفوق الإنتاج الحالي من القصب، ولو المزارع أخد حقه والسعر العادل للقصب والبنجر سنقوم بتوفير كميات مناسبة من القصب لإنتاج السكر  يكفينا على المستوى المحلى ويمكن التصدير منه أيضا .


وأكد الدكتور مصطفي عبد الجواد رئيس مجلس المحاصيل السكرية التابع لمركز البحوث الزراعية ان المشكلة الرئيسية تتمثل في إنخفاض سعر القصب والبنجر .


وأردف عبد الجواد حديثه ان قصب أبو قرقاص بيتم إستخدامه في إنتاج العسل الأسود وإن سعر الفدان من قصب السكر الذي يباع لإنتاج العسل سعره 100 ألف جنيه بينما المزارع لو اتجه للمصنع هيبيع القصب بـ  50ألف جنيه فهو كده خسران فالمزارع اتجه لإنتاج العسل لان هو كده كسبان فبالتالي المصنع كده مش هينفع يشتغل من غير المزارعين حتى ولو شهر .


icon

الأكثر قراءة