الجمعة، 13 محرم 1446 ، 19 يوليو 2024

المحررين

من نحن

اتصل بنا

الدكتور صادق الشيمى يكتب..معاملة البطاطس في 7 أيام بعد ظهورها علي وجه التربه

الدكتور صادق الشيمى
الدكتور صادق الشيمى أستاذ وقاية النباتات بمركز البحوث الزراعية
أ أ
معاملة البطاطس في الأسبوع الأول  ثلاث دفعات يجب فعلها في الاسبوع الاول ولها  فعل ممتاز  في عملية التبويض وزيادة عدد الدرنات .


الدفعه الاولى منشط جذور  ٢ لتر للفدان 
الدفعه الثانيه مغنسيوم بمعدل ٢ كيلو للفدان 
الدفعه الثالثه mpk  بمعدل ٣ كيلو للفدان او رش ٢ لتر 
أصحاب الري الغمر يمكنهم استخدام الرش الورقي 
أصحاب الري بالتنقيط يفضل التسميد مع الرى 
أصحاب البيفوت والرشاشات المحوريه يفضل التسميد مع الرى أيضا
[٩:٢٥ ص، ٢٠٢٤/١/١٤] الدكتور صادق الشيمى وقاية النبات:

--اهم الامراض التى تصيب قصب السكر فى مصر

- أهم أمراض قصب السكر Sugar cane diseases




أولا: الأمراض الغير طفيليه:

تأثير  الصقيع 


الأعراض


يؤثر الصقيع تأثيرا سيئا على المحصول وذلك عندما تقترب درجة الحراره من الصفر في بعض المواسم فيقف نمو النبات وتجف الأوراق وتموت ويصبح لونها بلون القش
 كما تموت القمه الناميه للنبات وكذلك البراعم فيظهر لونها بنيا وينتج عن ذلك نقص كبير في المحصول.
-- المسبب : فسيولوجى (إنخفاض درجة الحراره).



المكافحه


1- زراعة أصناف متحمله لدرجات الحراره المنخفضه 
 حيث أنه يوجد تفاوت في تحمل أصناف القصب المختلفه للصقيع.
2- يمكن تخفيف حدة الصقيع برى حقول القصب ريه خفيفه عند إنخفاض درجة الحراره وقبل نزول الصقيع.
2- إصفرار الخلفه (الإبيضاض) 
-هذه الظاهره منتشره بكثره في كوم امبو ، وقد شوهدت لأول مره في عام 1912. وتبلغ نسبة الإصابه بهذا المرض في المنطقه المذكوره حوالى 5 : 10 % وقد تزيد نسبة الإصابه عن ذلك كثيرا في بعض الحقول.
المسبب: فسيولوجي (نقص احد العناصر الغذائيه بالتربه).
سبب هذه الظاهره هو نقص احد العناصر الغذائيه بالتربه مثل الحديد والنحاس والماغنسيوم . وقد تعزى هذه الظاهره الى تزاحم نباتات الخلفه في الزراعات المصابه وعدم كفاية الغذاء في السلاميات القصيره المتزاحمه لمد البادرات الصغيره مما تحتاجه من غذاء حتى تكون جذورا - بعكس القصب الغرس الذى تكون فيه السلاميات كبيره والبادرات قليله ومتباعده والغذاء الموجود بالسلاميات يكفي النباتات الصغيره حتى تكون جذورا
- وقد وجد أن هذه الظاهره تكثر في الأراضي حديثة الزراعه التي تزرع قصب أول مره
- كما لوحظ أيضا وجود الإصابه في الاراضي الخفيفه اكثر منها في الأراضى الثقيله.




الأعراض


- يصيب هذا المرض نباتات القصب الخلفه أما نباتات الغرس فلا تظهر عليها أى إصابه وتظهر الأعراض على النباتات الصغيره بعد ظهورها فوق سطح التربه فيكون لونها أصفر أو أبيض مصفر ثم يأخذ لون الأوراق في الإبيضاض تدريجيا حتى تبيض تماما وتموت وذلك في الحالات الشديدة الإصابه أما في حالة الإصابه الخفيفه فإن النباتات الصغيره تخضر ثانيا بعد التسميد والرى.
- كما وجد ان النباتات الشديدة الإصابه (البيضاء) لا يتكون لها مجموع جذرى أو أنها تكون جذورا قليله وضعيفه.


المكافحه

1- زراعة الأصناف المقاومه حيث وجد أن أصناف القصب تختلف في تأثرها بهذا المرض.
2- تجنب الزراعه الكثيفه في الحقول المعرضه للإصابه.
3- العنايه بخدمة الأرض وتسميدها وريها.
4- وجد أن رش النباتات المصابه بمحلول كبريتات النحاس أو كبريتات الحديدوز يساعد على اخضرار عدد كبير من النباتات المصابه.
-- ثانيا: الأمراض الفطريه:
1- أمراض أعفان الجذور: Root Rot Diseases  
- وتتسبب هذه الأمراض عن عدة فطريات أهمها:
Pythium arrhenomanes Drechsler و Rhizoctonia solani ..... وغيرها.




الأعراض


- تتلخص أعراض المرض في صغر حجم النباتات المصابه وضعفها وقلة تفرعها وإصفرار والتفاف الأوراق وخاصة عند تباعد فترات الري
 - وقد يؤدى المرض الى موت الجذور وخاصة في الأراضي الثقيله وقد يموت النبات كليا في النهايه
- وعند إزالة النباتات المصابه من التربه يلاحظ قلة عدد الجذور المتكونه وهذه تكون قصيره ولا تحتوى عادة على جذيرات جانبيه
-وقد يموت المجموع الجذرى كله عند إشتداد الإصابه.
- ينتقل المرض عن طريق الجراثيم الهدبيه والجراثيم البيضه التى يكونها الفطر Pythium arrhenomanes وكذا بالميسليوم أو الأجسام الحجريه التى يكونها الفطر Rhizoctonia solani بالتربه
-كما ينتقل المرض خلال الموسم الواحد من نبات مصاب الى اخر سليم عن طريق الجراثيم المنقوله مع ماء الري.




 المكافحه

1- إنتخاب وزراعة أصناف مقاومه.
2- إتباع دوره زراعيه مناسبه لايدخل فيها أي من عوائل هذه الممرضات.
3- الإعتدال في الري وتحسين الصرف وخاصة فى الأراضى الثقيله.
4- الحرث العميق وتشميس التربه والعنايه بتجهيز الأرض جيدا قبل الزراعه.
2- العفن الأحمر:Red Rot Disease 
- من أقدم الأمراض التى تصيب قصب السكر في العالم 

- قد سجل وجوده لأول مره في جاوه عام 1893 ثم وجد بعد ذلك في جميع مناطق زراعة القصب في العالم 
- يسبب خسائر فادحه للمحصول في بعض الدول تصل في بعض الاحيان الى أكثر من 25 %. 
- قد أدى إنتشاره في بعض البلاد إلى إنهيار العديد من أصناف القصب التجاريه واستبدلت بأصناف أخرى.



الدكتور صادق الشيمى  أستاذ وقاية النباتات  بمركز البحوث الزراعية
icon

الأكثر قراءة